قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
(أ.ب)
كالكوتا (الهند)- صرح مسؤولون هنود السبت ان الهند اعادت نشر قواتها مع المصفحات والمدفعية الثقيلة على حدودها مع باكستان وزادت انتاجها من الاسلحة والذخيرة تحسبا لنشوب نزاع مع جارتها.&وقال مسؤول عسكري كبير ان اعادة الانتشار تجرى من قواعد في البنغال الشرقية شرق البلاد الى الجبهة الغربية.
كما قامت القيادة العسكرية بمصادرة قطارات لنقل وحدات المدفعية والعتاد الثقيل والجنود اعتبارا من اليوم السبت الى ولايات راجستان والبنجاب وجامو، كما قال مسؤول في مصلحة سكك الحديد شرق كالكوتا دولال شاندرا ميترا.&
واضاف مسؤول في صناعة الاسلحة في كالكوتا ان بعض المصانع تلقت الامر بزيادة انتاجها من البنادق والقذائف وكذلك الملابس الدافئة والاحذية الخاصة بالثلوج.&
واوضح جنرال في القيادة انه تمت تعبئة بعض الجنود ايضا في المناطق الحدودية مع الصين في سيكيم وفي اروناشال برادش "لمواجهة اي تهديد".&
وتعتبر الصين حليفا مقربا من باكستان.
وقد تدهورت العلاقات العسكرية والدبلوماسية بين البلدين الى حد كبير بعد الهجوم على البرلمان الفدرالي الهندي في نيودلهي في 13 كانون الاول/ديسمبر.
واتهمت الهند منظمتين اسلاميتين ناشطتين في باكستان بتنفيذه لحساب اجهزة الاستخبارات الباكستانية. وطالبت الهند باكستان بقمع منظمتي "عسكر الطيبة" و"جيش محمد".
ولوحظت حشودات للقوات على جانبي الحدود بينما فرضت نيودلهي سلسلة من العقوبات الدبلوماسية والاقتصادية تبعتها على الفور تدابير انتقامية مماثلة من جانب باكستان.