قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
(أ.ب)
بوينس ايرس - علقت الحكومة الارجنتينية الانتقالية نشاطاتها السبت بسبب اعمال العنف التي اندلعت على هامش التظاهرات في بوينس ايرس ليل الجمعة السبت حسب ما افاد احد المتحدثين باسم الحكومة .
&وكان الكونغرس الارجنتيني انتخب البيروني ادولفو رودريغيس سا الاسبوع الماضي رئيسا جديدا خلفا للرئيس السابق فرناندو دو لاروا الذي قدم استقالته ويفترض ان يعقد مؤتمرا صحافيا السبت. ويقيم الرئيس الجديد في المقر الرئاسي بعيدا عن وسط المدينة ومن المقرر ان يعقد اجتماعا اليوم السبت لحكومته. وسيبقى القصر الرئاسي في ساحة مايو حيث نظمت تظاهرات مساء الجمعة خاويا طوال اليوم.
&وكان الاف المتظاهرين نزلوا مساء الجمعة الى شوارع العاصمة يقرعون على الطناجر وتجمعوا امام القصر الرئاسي وقبالة الكونغرس على بعد كيلومترين للتنديد بفساد بعض المسؤولين في الحكومة واحتجاجا على الابقاء على القيود المصرفية التي اقرتها الحكومة السابقة. وتحولت هذه التظاهرات الى اعمال عنف بعد ساعات عندما بادرت قوى الامن الى تفريقهم بالقوة.
ودارت حوادث متفرقة بين عناصر الشرطة ومجموعات من المتظاهرين قاموا برشق الحجارة واشعال حرائق تمت السيطرة عليها سريعا كما تم تكسير واجهات محال تجارية. وافادت حصيلة اولى للشرطة ان 12 عنصرا في الشرطة اصيبوا بجروح خلال هذه الحوادث بينهم ستة في حال خطرة كما اعتقل 33 شخصا.