قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
نقلت صحيفة الرأي الأردنية السبت ان شركة الخطوط الملكية الأردنية تنوي تسريح 10 إلى 15 بالمائة من موظفيها الذين يبلغ عددهم 3600 في إطار عملية خصخصتها.
وقال المدير العام للشركة سامر المجالي للصحيفة ان الملكية الأردنية تعتزم تسريح بعض من موظفيها "في إطار خطة لاعادة الهيكلة" وذكرت الصحيفة ان نسبة هؤلاء تتراوح "بين 10 إلى 15 بالمئة" من الموظفين.
واوضح المجالي ان الملكية الأردنية شهدت تراجعا في عدد رحلاتها في الأسابيع التالية هجمات 11 أيلول (سبتمبر) في الولايات المتحدة بلغ 25% غير ان تلك النسبة تقلصت في تشرين الثاني (نوفمبر) إلى 10%.
واصر على ان عمليات التسريح ليست مرتبطة باعتداءات الولايات المتحدة واكد أنها تأتي في إطار خطة إعادة هيكلة الشركة من اجل خصخصتها.
واشارت الرأي إلى ان 1232 موظفا سبق ان سرحوا في إطار هذه الإجراءات.
وقد حولت خمسة فروع من الملكية الأردنية إلى شركات مغفلة عام 2000 بانتظار خصخصتها.
ومن بين هذه الشركات شركة السوق الحرة ومركز التدريب والطيران اللذين تم التخلي عنهما على التوالي في أيلول (سبتمبر) 2000 وكانون الثاني (يناير) 2001 لشركة "ال دياسا" الأسبانية مقابل 60 مليون دولار والى شركة فلايت سيفتي بوينغ تراينينغ انترناشونال مقابل 18 مليون دولار.
كما تخلت الحكومة في أيار (مايو) عن 80% من حصص شركة تموين الطائرات التابعة للملكية الاردنية لشركة الفا البريطانية مقابل 20 مليون دولار.
ويتالف اسطول الملكية الاردنية من تسع طائرات ايرباص أ-310 بينها خمس مؤجرة وثلاث أ-320 بينها اثنتان مؤجرتان وطائرتي شحن تعمل على 45 خطا جويا.