قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد&- يبقى الوضع "متوترا جدا" على الحدود الهندية الباكستانية وباتت القوات الباكستانية التي انتشرت بعد قيام الهند بارسال تعزيزات الى الحدود "في مواقعها وجاهزة للقتال"، وفق ما اعلن متحدث باسم الحكومة الباكستانية الاحد.
&وقال المتحدث في اسلام اباد "لقد قمنا بكل ما كان ينبغي او يمكن القيام به" لخفض حدة التوتر.&وتابع "قمنا بتحركات ضد ارهابيين مفترضين". واوضح ان "الرئيس (الاميركي جورج) بوش اعلن للرئيس (الباكستاني برويز) مشرف الليل الماضي ان هذه الاجراءات جوهرية وانه يامل ان تأخذ الهند علما بذلك".
&وقال انه "للاسف، لم تأخذ الهند علما بالامر"، مذكرا بان اسلام اباد طالبت ب"تبادل" معلومات مع نيودلهي حول الهجوم المسلح الذي استهدف البرلمان الهندي في 13 كانون الاول/ديسمبر.&ونتج التوتر العسكري المخيم حاليا بين البلدين عن هذا الهجوم الذي نسبته نيودلهي الى اسلام اباد.
&واوضح الناطق الباكستاني ان "الوضع على الحدود يشهد توترا كبيرا". وختم انه "بعد ان نقلت الهند فرقتين عسكريتين من حدودها الشرقية الى حدودها الغربية، قامت باكستان بدورها بنشر قواتها وهي باتت الان في مواقعها وجاهزة للقتال".