قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيودلهي - اعرب رئيس الوزراء الهندي اتال بهاري فاجباي الاحد عن قناعته بان الضغط الدولي سيجبر باكستان على قمع المتطرفين بعد دعوة الرئيس الاميركي جورج بوش اسلام اباد الى "القضاء على الارهاب".& وقال فاجباي خلال اجتماع مع قادة الاحزاب السياسية ان المجموعة الدولية ادركت الموقف الهندي بعد الهجوم على البرلمان الهندي في 13 كانون الاول الذي اوقع 14 قتيلا بينهم المهاجمون الخمسة.
& واتهمت الهند مجموعتين اسلاميتين تتخذان من باكستان مقرا لهما بتنفيذ الهجوم بدعم من اجهزة الاستخبارات العسكرية الباكستانية.& وقال فاجباي وفق ما افاد وزير الشؤون البرلمانية برامود ماهاجان "اعتقد ان ذلك سيؤدي الى ضغط كاف على باكستان وسيجبرها على التحرك ضد المجموعات الارهابية".
& وكان الرئيس اميركي جورج بوش اتصل السبت هاتفيا بالرئيس الباكستاني ورئيس الوزراء الهندي لحثهما على "خفض التوتر في المنطقة" بيد انه طالب باكستان بشكل خاص ببذل جهود لهذا الغرض.& ودعا بوش الرئيس الباكستاني برويز مشرف الى اتخاذ اجراءات "اضافية شديدة وحازمة" ضد "المتطرفين الذين يسعون الى الاساءة الى الهند" و"يزعزعون التحالف المضاد للارهاب".
& وسيقوم وزير الخارجية الهندي جاسوانت سينغ بتسليم باكستان لائحة باسماء الناشطين الذين تطالب نيودلهي باعتقالهم بحسب ماهاجان. وبحسب ماهاجان فان قادة مختلف الاحزاب السياسية الهندية قالوا انه ينبغي عدم ادخار اي جهد من اجل تفادي الحرب بيد ان على الهند ان تكون مستعدة في حال اجبرت على خوضها.& وقررت الاحزاب السياسية ارسال وفود من الائتلاف الحاكم والمعارضة الشهر القادم الى عواصم مختلفة لشرح الموقف الهندي.