قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
واشنطن&- يجري مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) يجري 150 تحقيقا حول مجموعات او افراد في الولايات المتحدة يقيمون علاقات محتملة مع اسامة بن لادن وتنظيم القاعدة الذي يتزعمه حسبما& ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الاحد.
وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولين اميركيين رفضوا الكشف عن هوياتهم ان العشرات من هذه التحقيقات تتم عبر الرقابة الالكترونية او عبر عملاء سريين يحاولون معرفة المزيد عن نشاطات هذه المجموعات او الافراد واتصالاتهم.
&ولم تكشف السلطات القضائية الاميركية حتى الان عن عدد التحقيقات التي تجرى في الولايات المتحدة حول تنظيم القاعدة.
وعلى الرغم من ان عددا كبيرا من هذه التحقيقات يطال اشخاصا يقيمون علاقات هامشية مع القاعدة وتقل فرص وصوله الى حد ملاحقات قضائية، فان الاختصاصيين في شؤون الارهاب والمسؤولين القضائيين الاميركيين اعلنوا للصحيفة ان عدد التحقيقات الجارية يفترض ان وجود تنظيم بن لادن على الاراضي الاميركية اكبر بكثير مما كان يعتقد حتى الان.
واعلن روبرت بليتزر، احد المسؤولين السابقين في مكافحة الارهاب في مكتب التحقيقات الفدرالي، "انه مؤشر جيد على اهمية وجود القاعدة هنا".
واضاف "اذا ما سار كل شيء على ما يرام، فان هذه الحالات ستقودنا الى حالات كثيرة اخرى، وسيتكون لديكم فكرة افضل عن البنية التحتية الناشطة هنا". ومن اصل اكثر من 1200 معتقل في الولايات المتحدة في اطار التحقيق حول اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر، فان مجموعة واحدة صغيرة فقط من بينهم تعتبر انها تقيم علاقات مع شبكة القاعدة.