قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن ـ نصر المجالي: علم لدى مصادر وثيقة الصلة بالقرار الخليجي ان قادة دول الخليج الستة المجتمعين في قمتهم الثانية والعشرين في مسقط قد يقررون ضم اليمن الى عضوية بعض لجان مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وكان اليمن تقدم قبل اشهر بمذكرة الى المجلس طالبا الانضمام الى عضوية المجلس بحكم الجغرافيا والتاريخ والتطورات التي تفرضها اوضاع المنطقة.
وناقش القادة في اوقات سابقة مع بعضهم في شكل منفرد مسألة انضمام اليمن التي اوفدت مبعوثين شخصيين للتحادث في هذه المسالة المهمة التي "اصبحت لا تحتمل التأجيل" في عرف صنعاء.
وكان الاردن من جانبه ابدى رغبة في الانضمام الى عضوية المجلس بحكم الجوار والتاريخ والجغرافيا ايضا، ولكن موضوع الانضمام الاردني غير مطروح على المدى المنظور كما صرحت مصادر خليجية بذلك الى "ايلاف".
واكد المصدر على ضرورة تمتين العلاقات مع الاردن على مختلف الصعد اقتصاديا واستراتيجيا، منوها الى ان الاردن هو بوابة دول الخليج برا الى اوروبا، هذا اضافة الى العمالة الاردنية التي تقدم خدمات كبيرة لدول الخليج.
وعلى هذا الصعيد، فانه يحتمل ان يتناول البيان الختامي للقمة الخليجية ضم اليمن (فرعيا) الى عضوية المجلس وخصوصا الى بعض اللجان الثقافية والاجتماعية والصحية في المرحلة الاولى، الى ان يتم الضم الكامل في غضون عامين من الآن.
وتستضيف دول الخليج العربية ليس اقل من مليوني مواطن يمني منذ اكثر من ثلاثين عاما، وبعضهم حاز على جنسية هذه الدول، اضافة الى ان اعدادا كبيرة تعمل في قطاعات الانشاءات والبناء والقوات المسلحة واجهزة الشرطة في هذه البلدان.
&