قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
جدة- صقر العمري:& حكمت المحكمة المستعجلة في جدة بالسجن ثلاثة أعوام والجلد 75 جلدة تعزيرا تنفذ في عشر مرات، على سعودية ثبت تورطها في ممارسة أعمال السحر والشعوذة·
وأكدت مصادر مطلعة على القضية، أنه تم القبض على المواطنة متلبسة بالجرم، أثناء تقاضيها مبلغا ماليا من زبونة قصدت المكان بالاتفاق مع إدارة المباحث الجنائية·
وطلبت الزبونة من المشعوذة عمل سحر لأحد إخوتها حتى يوافق على تزويجها من شخص لم يكن يرغبه، واشترطت المشعوذة مبلغ ألف ريال مقدما، على أن تتسلم الباقي بعد عقد الزواج·
وأثناء مداهمة رجال المباحث شقة العجوز المشعوذة، تم القبض على خادمة، رجل مسن ومقعد، وابن أختها، إضافة إلى بعض الأبخرة، كيسي نايلون يحويان لبانا وبخورا ومشعوذات وطلاسم غير مفهومة، زجاجات فيها سوائل غير معروفة، شمع، قميص أبيض مكتوب عليه آيات من سورة الليل، مسبحة طولها خمسة أمتار، كتاب "خواص القرآن في علاج عباد الرحمن"، كتاب "أبواب الفرج"، كتاب "تسخير الشياطين في وصال العاشقين"، وبعض الطلاسم الأخرى·
وبعد مطالبة المدعي العام أمام قاضي المحكمة، بإيقاع عقوبة رادعة تعزيرية بالمشعوذة، أنكرت المتهمة جميع التهم الموجهة إليها، زاعمة أنها تعتني بوالديها العجوزين·
وادعت المرأة السعودية أن والدها يعاني من مرض السكري، وأنها اقتنت بعض الأعشاب لمعالجة جروح في يديه حتى لا تتفاقم، زاعمة أنها تمارس أعمال التدليك لبعض النساء اللواتي يشكين من أمراض وآلام في الظهر، وأنها تصنع بعض الخلطات الشعبية لهذا الغرض ـ على حد قولها·
وأوضحت المتهمة أيضا أن الكتب المضبوطة في منزلها تعود لها، لكنها استدركت "لا أستخدم منها إلا ما يعتمد على كتاب الله وسنة نبيه ـ صلى الله عليه وسلم، أما الأمور الشركية فلا أستخدمها البتة"·
وأمام هذا رأت المحكمة بعد الاطلاع على الكتب التي وجدت بحوزة المتهمة، واعترافها بأنها تعالج النساء وبعض المرضى وتستخدم ما فيه ذكر الله وأسماؤه الحسنى وصفاته العلى، وبناء على دعوى المدعي العام وإجابة المدعى عليها، وبناء على اعترافها وإقرارها أنه تم ضبط الكتب المشبوهة في حوزتها، واستنادا إلى اشتمال الكتب على طلاسم ومشعوذات وأمور شركية، وبعد التأكد من أن المتهمة استخدمت تلك الأمور في عمل السحر وأكل أموال الناس بالباطل وربما أضرت بعض الناس بأعمالها الشيطانية، ثبت لدى القاضي إدانة المتهمة بما نسبه إليها المدعي العام واعترفت به وقررت المحكمة الحكم عليها بالسجن لمدة ثلاثة أعوام وجلدها 75 جلدة تتكرر عليها عشر مرات، تفصلها 15 يوما، تعزيرا لها·
(بالتعاون مع "الاقتصادية")