قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران - نفت ايران اليوم الاثنين معلومات نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" الاميركية حول اتصالات جرت بين عناصر من الاستخبارات الايرانية واعضاء في شبكة القاعدة التابعة للارهابي المفترض اسامة بن لادن. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية حميد رضا آصفي في بيان "لم يجر اي لقاء بين مسؤولين ايرانيين واعضاء في القاعدة".
واضاف "حاولت وسائل اعلام اجنبية في الايام الاخيرة زرع الشكوك حول ايران بطريقة او باخرى والالماح الى احتمال اتصالها بشبكة القاعدة".
واوضح المسؤول الايراني "ان للجمهورية الاسلامية في ايران موقفا علنيا وواضحا حول الارهاب وحركة طالبان ومجموعة القاعدة. وذلك دليل واضح على ان تلك الادعاءات مغلوطة ولا اساس لها من الصحة".
وكانت صحيفة نيويورك تايمز نقلت اليوم الاثنين ان احد اعوان بن لادن التقى عناصر استخبارات ايرانيين في افغانستان عام 1996 على امل ان تضم طهران جهودها الى القاعدة لضرب اهداف اميركية. واتى اللقاء اثر زيارة قام بها معاون اخر لبن لادن الى ايران في كانون الاول/ديسمبر 1995 حسب مصادر الصحيفة.
غير ان ايران وهي عدو لدود لحركة طالبان دانت شبكة القاعدة ودعمت تحالف الشمال سياسيا وعسكريا في افغانستان.
كما دانت طهران اعتداءات نيويورك وواشنطن التي نسبت الى بن لادن كما دانت الضربات الاميركية على افغانستان.
&خامئني : وسائل الاعلام العالمية تحت سيطرة اسرائيل
طهران - اكد مرشد الجمهورية الاسلامية اية الله علي خامئني اليوم الاثنين ان وسائل العالمية واقعة تحت سيطرة اسرائيل، بحسب الاذاعة الرسمية.
وقال خامئني "ان القوى العظمى تدعم سياسيا واقتصاديا النظام الصهيوني الذي يسيطر علاوة على ذلك على وسائل اعلام العالم باسره" دون المزيد من التوضيح.
ودعا "جمعية الدفاع عن الشعب الفلسطيني" وهي منظمة ايرانية قريبة من النظام الى "احياء الثقافة الفلسطينية في اوساط المثقفين داخل البلاد وخارجها".
واضاف "ان اي اهمال بشأن القضية الفلسطينية سيكون على حساب مصالحنا الوطنية".
وتابع "ان شرف البلاد وقوتها ووحدتها ومصالحها تكمن في مجابهة الورم السرطاني الذي تمثله اسرائيل".
وتدعم ايران التي لا تعترف باسرائيل الانتفاضة الفلسطينة.
&