قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جاكرتا - استأنف محامو رجل الدين الاندونيسي ابو بكر بشير المشتبه في ضلوعه بالارهاب، اليوم الاثنين قرار توقيف موكلهم امام المحكمة العليا في جاكرتا.&وكان القضاء الاندونيسي ثبت في محكمة البداية شرعية توقيف بشير (64 عاما) الشهر الماضي الذي يشتبه عدد كبير من اجهزة الاستخبارت في انه الزعيم الروحي للجماعة الاسلامية، وهي شبكة اقليمية على علاقة بتنظيم القاعدة.
&ولم تحدد المحكمة العليا اي موعد لاعلان حكمها، بحسب احد محامي بشير.&ولا يعتبر باعشير مشتبها في اعتداء بالي الذي اوقع اكثر من 190 قتيلا في 12 تشرين الاول/اكتوبر.&وقد اوضح الشخص الوحيد المعتقل في اطار التحقيق، ويدعى عمروسي وهو اندونيسي يبلغ الاربعين من العمر تقريبا واشترى جزءا من المتفجرات التي استخدمت في الاعتداء، انه كان يتابع خطب باعشير. ولم تشر الشرطة الى ضلوع بشير مباشرة حتى الان.
&لكن يشتبه في ضلوع بشير في سلسلة اعتداءات وقعت في العام 2000 ضد كنائس واسفرت عن مقتل 18 شخصا وفي محاولة اغتيال ميغاواتي سوكارنو بوتري عندما كانت نائبة لرئيس البلاد. وقد اصبحت سوكارنو بوتري رئيسة لاندونيسيا الان.
&وبشير معتقل في مستشفى للشرطة في جاكرتا. وقد اوقفته الشرطة الاندونيسية في 19 تشرين الاول/اكتوبر اثر معلومات كشف عنها عمر الفاروق، وهو عضو محتمل في تنظيم القاعدة اعتقله الاميركيون.