قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن وزير التعليم العالي الإيراني مصطفى معين الاثنين لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية ان ملف المثقف الإيراني هاشم اغاجاري سيحال للدرس على المجلس الأعلى للأمن الوطني.
&وفي رسالة وجهها الى رؤساء الجامعات في البلاد قال الوزير معين "بعد الامر الذي اصدره المرشد الاعلى (للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي) للقضاء بمراجعة الحكم (...) وتوصيات الرئيس محمد خاتمي فان ملف (هاشم اغاجاري) سيحال على الدرس في المجلس الاعلى للامن الوطني قصد التوصل الى حل".
&ويعتبر المجلس الاعلى للامن الوطني الذي يراسه الرئيس محمد خاتمي اعلى هيئة تبت في القضايا المرتبطة بالامن الوطني.
&وبامكان المجلس الذي يضم اكبر سلطات البلاد، ان يقترح لمرشد الجمهورية علي خامنئي الافراج عن اغاجاري لتهدئة الطلاب.
&الا انه في المقابل لا يمكنه التدخل في الاجراءات القضائية.
&وغالبا ما يقرر المرشد الاعلى هذا الاجراء غير المعهود لدرس قضية وانعكاساتها على البلاد.
&وفي السادس من تشرين الثاني/نوفمبر حكمت محكمة همذان (غرب) على مقاتل الثورة الاسلامية اغاجاري بالاعدام بسبب دعوته في كلمة الى "تجديد الاسلام"، مؤكدا انه ليس على المسلمين ان "يتبعوا رجل الدين بشكل اعمى".
&واثار حكم الاعدام الذي انتقده بشدة الاصلاحيون وكذلك بعض المحافظين، على الفور موجة استنكار عمت ايران وادت الى اندلاع تظاهرات طلابية مما دفع خامنئي الى اصدار امر باعادة النظر في الحكم في السابع عشر من الشهر الجاري.
&وقال معين "ان قرار المحكمة بلا شك قد اثار استياء الجامعيين والطلاب في البلاد واسائ الى صورة وسمعة ايران على الصعيد الدولي".
&وطلب الوزير الذي شكر المرشد الاعلى للجمهورية والرئيس خاتمي، من الطلبة "احترام القانون والتحلي بالهدوء في هذا الوضع الحساس في العالم وفي المنطقة".