قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: يعقد مؤتمر المعارضة العراقية الذي كان مقررا نهاية تشرين الثاني/نوفمبر في بروكسل للبحث في مرحلة ما بعد الرئيس العراقي صدام حسين، منتصف كانون الاول/ديسمبر في بريطانيا على ما افاد مصدر في اللجنة التحضيرية. وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال نبيل موسوي العضو في اللجنة التحضيرية للاجتماع والناطق باسم احمد الجلبي رئيس المؤتمر الوطني العراقي وهو تحالف لاحزاب المعارضة العراقية مقره لندن ان "المؤتمر سيعقد في كانون الاول/ديسمبر في بريطانيا".
واشار موسوي الى وجود "توافق بين الفصائل حول نقل المؤتمر لكننا بانتظار موافقة الحكومة البريطانية لمنح تأشيرات دخول للمشاركين البالغ عددهم نحو 350 شخصا على الاقل". وتحدث موسوي عن العاشر من كانون الاول/ديسمبر كموعد مرجح للمؤتمر في حين قال المدير التنفيذي للمؤتمر الوطني العراقي فيصل كرغولي لوكالة فرانس برس ان الاجتماع سيعقد "منتصف كانون الاول/ديسمبر على الارجح من 13 الى 15 منه". وكانت المعارضة العراقية بررت اعلانها الاسبوع ارجاء انعقاد المؤتمر بمشكلة في الحصول على تأشيرات دخول. وكان المؤتمر سينعقد من 22 الى 25 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.
لكن مصدرا دبلوماسيا بلجيكيا قال الاثنين ان بلجيكا ابلغت المعارضة العراقية ان الوقت "غير مناسب" للاجتماع في بروكسل في "وقت اطلقت فيه الامم المتحدة عملية تهدف الى نزع سلاح العراق من دون ان تستهدف بالضرورة تغيير النظام.