قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال وزير الطاقة والصناعة القطري عبدالله بن حمد العطية إن الاتفاق الذي وقعه مساء أول من أمس مع شركة (تاليسمان قطر) الكندية يدخل "في إطار توجيهات أمير الدولة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني, الهادفة إلى تكثيف زيادة العمليات الاستكشافية البترولية لتغطي كل مناطق الدولة من أجل زيادة الاحتياط البترولي والغازي الاستراتيجي باعتباره الركيزة الأساسية لدعم التنمية الاقتصادية الشاملة".
واشارت صحيفة الحاة ان&الوزير القطري كان قد وقع الاتفاق مع رئيس شركة (تاليسمان) جيمس دبليو بوكي. وستقوم الشركة بموجبها بتمويل كلفة العمليات الاستكشافية والتنموية والانتاجية, فيما تتولى (قطر للبترول) الاشراف على تنفيذ كل العمليات البترولية الاستكشافية والتنموية والانتاجية في المنطقة البحرية (رفح 1) شرق قطر وجنوب شرقي حقل الشاهين البترولي الضخم وشرق حقل غاز الشمال.
وتبلغ مساحة المنطقة التي يشملها الاتفاق نحو 3174 كيلومتراً مربعاً. وستستمر المرحلة الاستكشافية الأولى خمس سنوات, فيما تبلغ فترة المرحلة الثانية ثلاث سنوات, وتشمل حفر عدد من الآبار الاستكشافية. وقال مسؤولو (قطر للبترول) إنه بعد تحقيق اكتشاف بترول تجاري في ضوء هذا الاتفاق, سيتم تقسيم الزيت والغاز المنتج بين (قطر للبترول) وشركة (تاليسمان) طبقاً لنسب معينة متفق عليها. كما أن الشركة ستسترد مصاريف العمليات البترولية. وتأتي هذه الخطوة في إطار سعي قطر إلى (اكتشاف حقول جديدة للبترول والغاز وتنميتها والانتاج منها لتضيف احتياطاً بترولياً وغازياً جديداً إلى الاحتياطات الحالية).
&