قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيرث (استراليا) - اتهم استرالي بالتامر مع اخرين في ماليزيا وباكستان وافغانستان لنسف مقار البعثة الدبلوماسية الاسرائيلية في استراليا عام 2000 .وقالت مصادر قضائية ان محكمة بيرث امرت باستمرار حبس جاك روتشي (49 عاما) بعد ان قال محاميه ان موكله سيدفع عن نفسه التهم الموجهة اليه.
وسيمثل روتشي امام المحكمة مرة اخرى في 27 نوفمبر تشرين الثاني الجاري ليطلب الافراج عنه بكفالة. وتصل عقوبة الاتهامات الموجهة اليه الى السجن 25 عاما.وقالت الشرطة الاتحادية الاسترالية في وقت سابق ان روتشي وهو من سكان بيرث اعتقل في ولاية استراليا الغربية ليل الاثنين بتهمة التخطيط "لنسف منشات دبلوماسية في استراليا."وجاء اعتقال روتشي بعد سلسلة من المداهمات لعديد من المنازل في استراليا عقب تفجيرات منتجع جزيرة بالي الاندونيسية والتي سقط فيها 180 قتيلا من بينهم 90 استراليا.وتجيء هذه المداهمات في اطار عملية لاعتقال مؤيدي تنظيم الجماعة الاسلامية المتشددة في جنوب شرق اسيا والمشتبه في ان لها صلة بتفجيرات بالي.
وقال روتشي لوسائل الاعلام الاسترالية قبل اعتقاله انه احد اتباع القائد المزعوم للجماعة
الاسلامية ورجل الدين الاندونيسي ابو بكر بشير المعتقل من قبل الشرطة الاندونيسية التي
تحقق في انفجارات بالي.لكن الشرطة الاسترالية قالت ان اعتقال روتشي ليس له علاقة بتفجيرات بالي.وواجه روتشي امام المحكمة تهمتين بالتامر "لاستخدام النيران او المتفجرات لنسف او الاضرار" بالسفارة الاسرائيلية في كانبيرا والقنصلية الاسرائيلية في سيدني.وقال الادعاء امام المحكمة انه في الفترة ما بين 15 و 26 مايو ايار من عام 2000 تامر روتشي مع اخرين في ماليزيا وباكستان وافغانستان لمهاجمة بعثات دبلوماسية.
واجرت اجهزة الاعلام الاسترالية المختلفة بالفعل مقابلات مع روتشي بعد مداهمة منزله
في بيرث الشهر الماضي. وقالت انه ولد في انجلترا واعتنق الاسلام منذ نحو عشرة اعوام
ويتحدث الاندونيسية.وفي المقابلات التي بثتها الاذاعة يوم الثلاثاء اعلن روتشي انه من اتباع بشير الزعيم الروحي المزعوم للجماعة الاسلامية.