قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تشير دراسة حديثة أجريت على عدد من الحيوانات أن القليل من الكحول قد يؤثر على دماغ الجنين، ويؤدي إلى خلل في نموه.وذكرت مجلة نيتشر أن عدد من الفئران فشلت في اختبار السير الذي أجري لها بعد الولادة، بسبب تناول أمهاتها كميات من الكحول خلال الحمل تعادل كأس واحد من الكحول يتناوله الإنسان.
ويشير بحث الفئران، الذي أجراه دانيال سافاج من كلية نيو مكسيكو الطبية في الولايات المتحدة، إلى أن إلى احتمال وجود تأثير قوي ناتج عن تناول كميات قليلة من الكحول، ويظهر تأثيرها في فترات متقدمة من العمر عندما تزداد وظائف الطفل تعقيدا.ويقول سافاج أنه من غير المعلوم بعد كمية الكحول التي يمكن للأم تناولها دون التأثير على صحة الجنين.
وحذر سافاج قائلا "نظرا لغياب المعرفة المطلقة بشأن كمية الكحول المسموح تناولها من الأفضل الابتعاد كليا."ومن جانبه يقول مايكل جارنيس من جامعة هارفارد إن نتائج الاختبارات على الفئران مثيرة إلا أنها غير مفاجئة.