قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس&- افادت الصحف الاسرائيلية ان الرجل الذي قام بمحاولة فاشلة لخطف طائرة اسرائيلية كانت متوجهة الى اسطنبول كان يسعى الى صدمها باحد البرجين التوأمين في تل ابيب بغية محاكاة اعتداءات الحادي عشر من ايلول 2001 في نيويورك.&واعلن العربي الاسرائيلي توفيق فقرا (23 سنة) الاثنين لشرطة اسطنبول خلال استجوابه انه "كان يحلم" بتنفيذ هجوم مماثل لاعتداءات 11 ايلول/سبتمبر وتحطيم الطائرة "على مبنى مرتفع في تل ابيب".
&وتركت هذه المعلومة صدمة عميقة في اسرائيل في حين كشف عن المزيد من التفاصيل حول المهاجم ونواياه.&وقالت مصادر امنية اسرائيلية نقلت تصريحاتها صحيفة "معاريف" ان توفيق فقرا كان يسعى الى خطف الطائرة ليتوجه بها الى تل ابيب ورطمها باحد برجي ازرييلي اللذين يعتبران من معالم المدينة الاسرائيلية الساحلية.
&حتى ان المكتب الصحافي لرئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون اصدر بيانا قال فيه انه "من المهم الاقرار باوجه الشبه بين محاولة الاعتداء هذه واعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة".&وقالت "معاريف" ان فقرا الذي اشهر سكينا صغيرا بطول اربعة سنتيمترات قال قبل ان يسيطر عليه رجال الامن "اليوم هو يوم موتي. إنني افعل ذلك لانكم قتلتم اخواني".
&وقالت الشرطة التركية ان فقرا تحرك "بدافع الانتقام من الوحشية" التي تمارسها اسرائيل على الشعب الفلسطيني.&وقالت صحيفة "يديعوت احرونوت" ان الرجل المتحدر من عائلة تحظى بالتقدير في قرية البعينة-نجيدات التي تتحدر منها في الجليل (شمال اسرائيل) باع هاتفه النقال لشراء تذكرة للقيام باول رحلة الى الخارج وانه ترك رسالة وداع.&وكتب توفيق فقرا في هذه الرسالة التي عثر عليها المحققون الاسرائيليون وكشفتها الصحيفة "اغادركم واطلب منكم ان تسامحوني واملي ان تكونوا بخير".&وذكرت وسائل الاعلام ان اسرائيل طلبت من تركيا ان تسلمها فقرا.