قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

براغ- ليون برونو: يستعد حلف شمال الاطلسي لاجراء توسع تاريخي ينقله حتى الحدود الروسية، وللتكيف مع مهام مكافحة الارهاب، وذلك خلال قمة تعقد الخميس والجمعة في براغ على خلفية تخوفات من اعتداءات جديدة واحتمال نشوب حرب في العراق.
ومن المتوقع ان يتناول الرئيس الاميركي جورج بوش الخميس المسالة العراقية مع نظرائه ال18 في الحلف الاطلسي. وقد وجه الحلف الاطلسي دعوة رسمية الى سبعة بلدان من اوروبا الشرقية للانضمام اليه بينها دول البلطيق الثلاث.
ويتزامن عقد هذه القمة للحلف الاطلسي مع كثرة التساؤلات حول الدور الذي يجب ان يقوم به في العالم بعد اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001. ولا يبدو ان الولايات المتحدة مستعدة لمنح هذا الحلف الذي تأسس في اوج الحرب الباردة قبل 53 سنة مهمة الدفاع عن النظام العالمي الجديد وفق ما يرى المراقبون.
لكن هذه التساؤلات لن تمنع الحلفاء في براغ من التعبير عن تمسكهم باستمرارية الحلف الاطلسي واعطائه امكانيات جديدة.&ويتعلق الامر رمزيا باول قمة يعقدها الحلف الاطلسي وراء ما كان يسمى بالستار الحديدي بعد ثلاث سنوات من انضمام ثلاثة بلدان اليه كانت حليفة الاتحاد السوفياتي، وهي بولندا والمجر وتشيكيا.
وينعقد الاجتماع على خلفية تزايد التخوفات من اقدام شبكة القاعدة على ارتكاب اعتداءات جديدة خلال الايام القليلة الماضية لا سيما في اوروبا وفي حين تزداد الدعوات الى اليقظة والحذر.
وعبأت السلطات التشيكية نحو 15 الفا من رجال الشرطة والعسكر لحماية نحو اربعين رئيس دولة او حكومة وعشرات الوزراء المرتقب وصولهم الى براغ التي ستحلق فوقها طائرات اواكس ومقاتلات اميركية طوال فترة انعقاد القمة.
والبلدان التي من المتوقع ان تدعى في براغ الى الانضمام الى الحلف الاطلسي بحلول 2004 هي ليتوانيا واستونيا ولاتفيا وسلوفاكيا وسلوفينيا وبلغاريا ورومانيا ليرتفع بذلك عدد اعضاء الحلف الى 26.
الا ان ترشيح البانيا ومقدونيا لن يقبل خلال هذه القمة.&وستبحث قمة براغ ايضا سبل تحديث الحلف كي يتمكن من الرد بفعالية اكثر على الخطر الارهابي واسلحة الدمار الشامل.
ومن المتوقع ان يصادق الحلف الاطلسي على مبدا التدخل خارج منطقته الجغرافية التقليدية.
كما سيتبنى الحلفاء مبدأ انشاء قوة رد متعددة الجنسيات قوامها 21 الف رجل تكون مستعدة لان تكون جاهزة في وقت قصير جدا للقيام بمهمات قتالية محتملة في جميع انحاء العالم.
من جهة اخرى يتعين على الحلف الاطلسي ان يعيد تنظيم قيادته العسكرية واعتماد برنامج التزامات عسكرية دقيق لا سيما في مجال النقل الجوي الاستراتيجي لتعزيز ترسانته. على ان يطلب في هذا الصدد من الاوروبيين بذل جهود خاصة لردم الهوة في المجال العسكري بينهم وبين الولايات المتحدة.&وعلى هامش القمة سيجتمع الحلفاء الجمعة في مجلس الحلف الاطلسي-روسيا الذي تاسس السنة الماضية في روما مع وزير الخارجية الروسي ايغور ايفانوف.
اما في ما يخص "مسلسل غير المرغوب فيهم" على حد قول احد الدبلوماسيين، فانه متواصل اكثر من اي وقت مضى عشية القمة حيث قررت بيلاروسيا مقاطعة القمة بسبب رفض السلطات التشيكية منح الرئيس الكسندر لوكاشينكو الذي كان محل انتقادات لانتهاكه حقوق الانسان، تاشيرة دخول.
وفي المقابل قرر الرئيس الاوكراني ليونيد كوتشما الذي تتهمه واشنطن بانه صادق على صفقة بيع انظمة رادارات الى العراق، ان لا يعبأ بتوصيات الحلف الاطلسي واعرب عن نيته في المشاركة في اجتماع الجمعة لمجلس الشراكة الاوروبي-الاطلسي الذي يضم 46 بلدا عضوا من بينها اوكرانيا.