قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف ـ توقعت وكالة الامم المتحدة للتنمية والتجارة (اونكتاد) في تقريرها السنوي الصادر اول من أمس ان يبلغ عدد مستخدمي الانترنت المسجلين 655 مليون شخص في نهاية عام 2002 بزيادة سنوية بنسبة 30 في المائة.
وفي الوقت ذاته سيصل حجم التجارة الالكترونية اي قيمة السلع والخدمات التي تباع وتشترى عبر الانترنت الى 2.3 مليار دولار هذا العام بزيادة بنسبة خمسين في المائة عن العام الماضي ويرتفع الى نحو 3.9 مليار في نهاية عام .2003 ويستشهد تقرير «اونكتاد» بأرقام من وكالة اخرى تابعة للامم المتحدة هي اتحاد الاتصالات الدولي وهو يلقى متابعة وثيقة في غياب اي بيانات موثوق بها بشأن التجارة الالكترونية اذ يقول محللون ان رصدها لا يزال امرا صعبا.
وحسب وكالة رويترز فقد توقعت «اونكتاد» ان تجري الشركات والافراد 18 في المائة من اجمالي مشترياتها عن طريق الانترنت في عام 2006 اذا استمر معدل النمو الحالي.
والرقم المتوقع لمستخدمي الانترنت في نهاية هذا العام سيرفع عدد مستخدمي الشبكة سواء للحصول على معلومات او لنقل رسائل او للشراء الى عشر تعداد سكان العالم.
وفيما يتزايد عدد مستخدمي الانترنت في الدول النامية ليمثل ثلث المستخدمين الجدد في عام 2001 فان النسبة الكلية لمستخدمي الانترنت اعلى بكثير بين سكان الدول الغنية.
وافاد التقرير ان اكبر عدد من مستخدمي الانترنت على الاطلاق يوجد في الولايات المتحدة ويبلغ نحو 143 مليونا وتليها الصين بنحو 55.6 مليون مستخدم.
وفي افريقيا ككل زاد عدد المشتركين في الانترنت بسنبة 30 في المائة في العام الماضي ويبلغ 1.3 مليون حاليا.
وتابع التقرير انه خارج الدول الافريقية الخمس التي يوجد بها اكبر عدد من مستخدمي الانترنت وهي جنوب افريقيا ومصر و كينيا والمغرب وتونس فان واحدا فقط من كل 440 شخصا من سكان القارة يتصل بالانترنت.