قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الدار البيضاء- إيلاف: في تصريحات خرجت عن ما هو مألوف في العمل الحكومي المغربي، انتقد وزير الدولة المغربي المكلف بالشباب محمد الكحص "الانحراف" الأمني الذي يعيشه العالم الغربي بعد اعتقال لاعب كرة مضرب مغربي بسبب خلط في الأسماء مع مبحوث عنه من تنظيم القاعدة.
محمد الكحص
وقال محمد الكحص لوكالة الأنباء الفرنسية ان الغرب يعيش حالة من الهذيان النفسي وندد باعتقال أشخاص لمجرد انهم عرب مسلمين.
وكانت السلطات الإيطالية قد اعتقلت الأسبوع الماضي بمدينة باليرم لاعب كرة التنس المغربي مهدي طاهري وحققت معه لمدة ثماني ساعات قبل أن تفرج عنه معتذرة، كون المشتبه فيه يحمل نفس الاسم وينتمي لتنظيم القاعدة.
وتابع الكحص في تصريحاته للوكالة الفرنسية قائلا بأنه "من غير المقبول أن يؤدي العرب والمسلمون الثمن مرتين" وقال بان العرب هم الضحايا الأوائل للإرهاب لأنه يشوه صورتهم بالعالم ويجعل حياتهم صعبة بالغرب.
وتعد تصريحات الكحص للصحافة غير معتادة في العمل الحكومي المغربي وان اشتهر صاحبها بتصريحاته النارية من حين لآخر، اذ انه انتقد بحدة حين كان يدير يومية (ليبراسيون) في افتتاحيته التيار الإسلامي بالمغرب وخارجه.
إلا أن بعض المتابعين يعتبرون تصريحاته الأخيرة هي لمجرد رد الاعتبار وإثارة الانتباه مادام يمثل تيارا خاصا داخل التشكيلة الحكومية باعتباره الوحيد الذي ينتمي إيديولوجيا لتيار محمد اليازغي القلق من انفراد الكاتب العام للحزب الذي اقترح لائحة مقربة منه للوزير الأول المغربي ادريس جطو.