قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت- توجه وزير الخارجية اللبناني محمود حمود اليوم الى&العاصمة السورية دمشق للمشاركة في اجتماعات لجنة المتابعة والتحرك "المنبثقة عن ‏ ‏قمة بيروت العربية" التي تبدأ مساء اليوم وتستكمل غدا بلقاء الرئيس السوري بشار ‏الاسد.
واكد حمود في تصريح للصحفيين قبيل توجهه الى دمشق ان المجتمعين سيعكفون على ‏ ‏مراجعة المستجدات على الساحة العربية والوسائل الناجعة لتفعيل العمل العربي ‏المشترك في ظل هذه الاوضاع المتردية لاسيما في الاراضي الفلسطينية وبعد مباشرة ‏وفد المفتشين الدوليين اعماله مع المسؤولين العراقيين اضافة الى ما توصلت اليه ‏مجموعات العمل التي عقدت امس بمشاركة الجانب الفلسطيني مع المجموعة الرباعية ‏والتي تناولت مواضيع تتصل بالسلطة الفلسطينية .
واشار حمود الى انه سيتم التطرق الى "خارطة الطريق" المطروحة لمعالجة الوضع&بين الفلسطينيين والاسرائيليين وانه سيتم التاكيد على الموقف العربي بالالتزام&‏بمبادرة السلام العربية واعتبارها الاداة الافضل لحل النزاع العربي - الاسرائيلي .
وردا على سوءال حول تقرير وزارة الخارجية الامريكية الذي يتهم لبنان بالاتجار ‏بالبشر قال حمود ان "هذه الامور ندرسها بتأن لنوءكد ان ليس للبنان اي علاقة في&‏هذا الموضوع باعتبار ان القوانين اللبنانية ترعى حقوق الانسان وتتمسك بكل ‏الاتفاقات والمواثيق المتعلقة بهذا الموضوع".