قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدار البيضاء -إيلاف : قال المهدي الطاهري اللاعب الدولي لكرة التنس المغربية أن منظمي دوري سردينيا قدموا اعتذارات كثيرة إليه عوض رجال الأمن الذين احتجزوه خطأ لعدة ساعات.وروى الطاهري في حديث صحفي ليومية الصباح كيف تم اعتقاله من طرف أشخاص بلباس مدني امام مرأى من زملائه الرياضيين ونقله لدائرة امنية بمجرد كشفه عن اسمه لرجال الأمن .
وقال الطاهري بأنه لم يسمح له بارتداء ملابسه وظل في غرفة باردة طيلة أربع ساعات الى حين السماح له بالتوجه للمرحاض.وأضاف الطاهري بأنه منع من استعمال التلفون ووجهوا اليه أسئلة كثيرة حول تنظيم القاعدة وخصوصا بعد أن لاحظوا أن جواز سفره مختوم من عدة دول نتيجة مشاركاته في العديد من مباريات التنس الدولية، إضافة لكونه سيشارك في منافسات ديفيس المقبلة.
وأوضح لاعب التنس المغربي بأنه بعد قضاء أزيد من ثماني ساعات رهن التحقيق البوليسي أعيد الى منطقة تبعد عن فندقه بعشر كيلومترات ليكتشف فيما بعد بأن غرفته خضعت لتفتيش عشوائي وعبث بمحتوياته.ومن جهتها أبانت السفارة المغربية بإيطاليا عن نيتها في الاحتجاج الرسمي لدى السلطات الإيطالية وقالت بأنها لن تقبل أن تتم معاملة المغاربة على أساس أنهم إرهابيون.