قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تلقت "إيلاف" الرد الآتي وهو غير موقع من مواطن بحريني عن خبر كانت "إيلاف" نشرته عن واقع الحال البحريني من بعد استعادة حالها الديموقراطية، وفي الآتي نص المقال:
الموضوع هو ان الكاتب نصـر المجالي كتب ان الشيعة يتصارعون على المناصب في البرلمان وان الشيعة لم يحصلو على مقاعد كثيرة وانهم لا يمثلون 60% من الشعب في البحرين.
وهنا ارد واقول "انتم في ايلاف غير ملمين بالحياة في البحرين و ضاهر من مقالتكم انكم صحيفة لاتهتم كثيرا بمصداقيتها من اجل ان يحترمها القارىء ويثبت انكم لا تعرفون ان الشيعة لم يحصلوا على اكثرية المقاعد السبب هو ان الشيعة لم يدخلوا في البرلمان انهم مقاطعون وهذا هو السبب و الشيعة لا يتصارعو على مناصب دنيوية يا كاتب الشيعة في البحرين متحدين اكثر من ما تتوقع لدرجة يحرون ويبغضون اعدائهم من شدة اتحادهم ووقفهم خلف قيادتهم والشيعة لو تخلو عن البرلمان لاكتسحوا البرلمان باكلمه مثل ماحصل في انتخاب مجالس البلديات رغم ما فعلته الحكومة من وضع عراقيل من اجل ان لايحصلوا على الاغلبية في البلديات اعرف يا كاتب ان الشيعة في البحرين يمثلون اكثر من 90% من الشعب الاصلي البحراني رغم التجنيس الحاصل على قدم و ساق من تجنيس الهنود و الباكستانية والسورين والاردنيين والمصريين واليمنية والخليجين فهم يمثلون الاكثريه يا كاتب يا من يدعي انة يكتب الحقيقة هذي هي الحقيقة التي رفضت ان تكتبها لاكن الشمس لا تحجبها الغيوم ونحن الشيعة معروفون في كل مكان بمواقفنا الاسلامية و العربية لا نتصارع على مناصب مثل ماتقول يا من يقول على نفسة انه كاتب الحقيقة.
على فكرة كنت في السابق ادخل موقعكم باستمرار و خبرت اصدقائي عنه لكن من اليوم بعد ان فقدتم المصداقية في نقل الحدث بس فقط كون هذي الفشة هي شيعية قمتم بتشوية الحقائق سوف يكون اخر يوم ادخل هذا الموقع الغير منصف المنحاز الى غير الحق.
&
وشكرا الى "إيلاف": لتوضيحها الحقائق.
ملاحظة: كاتب الرد لم يذكر اسمه ونكتفي بالاشارة لبريده الالكتروني:
[email protected]