قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن قائد البحرية الإيرانية الأميرال عباس محتج في تصريح صحافي ان إيران لن تسمح لأحد باستخدام مياهها الإقليمية في حال نشوب حرب في المنطقة.
&وقال الاميرال "لن نسمح لاي بلد باستخدام مياهنا الاقليمية للقيام بالحرب" منن دون ان يشير الى المسالة العراقية. واضاف "لا تستخدم (المياه الاقليمية) الا لاغراض سلمية".
&وكانت ايران اعلنت في السابع من تشرين الاول/اكتوبر انها لن تقبل باي انتهاك، حتى وان كان عرضا، لمجالها الجوي من قبل طائرات الحلفاء في حال حصول هجوم على العراق.
&واكد عباس محتج ان غواصة، لم يعط بشانها المزيد من التوضيحات، دخلت خلال الايام القليلة الماضية الى المياه الاقليمية الايرانية ولكنها خرجت بعد توجيه تحذير اليها.
&من جهة اخرى اعتبر ان القوات الايرانية تشارك مع بلدان المنطقة في عمليات مراقبة بحرية بعد ان تحدثت معلومات صحافية عن مشاركة ايران حثيثا في تطبيق برنامج "النفط مقابل الغذاء" الذي تشرف الولايات المتحدة ايضا على تطبيقه.
&ووضع هذا البرنامج في 1996 لتخفيف معاناة الشعب العراقي من وطاة الحظر المفروض على العراق منذ اجتياحه الكويت في 1990 ويتيح تمويل المساعدات الانسانية للعراق بما يدره تصدير نفطه.
&واعلن عباس محتج الذي تطل بلاده على الخليج جنوبا وبحر قزوين شمالا "تقوم عشرون وحدة بحرية يوميا بمهمات مراقبة في البحر وفي مضيق هرمز" مضيفا "نحن مستعدون لمواجهة اي خطر".
&واعلنت ايران انها ستتخذ موقفا "حياديا فعالا" في حال شنت الحرب على جارها العراق وحذرت الولايات المتحدة التي صنفتها في خانة "محور الشر" من تجاوز "الخطوط الحمراء" بين البلدين وكررت انها مستعدة "لاي طارئ".