قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت الرئاسة الفرنسية الأربعاء انه ينتظر مشاركة ستة رؤساء حكومات على الأقل في اجتماع للدول المانحة يعقد السبت في باريس لتجنيب لبنان أزمة مالية خطيرة.
&ويأمل لبنان الذي يرزح تحت عبء ديون خارجية تفوق قيمتها 30 مليار دولار اي 173% من إجمالي الناتج الداخلي، في الحصول من هذا المؤتمر على خمسة مليارات دولار من القروض الميسرة بهدف تخفيض كلفة خدمة الدين.
&وافادت الرئاسة الفرنسية ان "فرنسا التي اتخذت في شباط/فبراير 2001 مبادرة عقد مؤتمر باريس-1 تعتبر نظرا للجهود المهمة التي حققها لبنان ان على المجموعة الدولية ان تحشد صفوفها مجددا لتقدم له الان الدعم الحاسم الضروري".
&واشارت خصوصا الى "برنامج الاصلاحات الهيكلية، وبرنامج خصخصة مهم وشفافية اكبر في القطاع المالي" وكذلك اجراءات ضرائبية مختلفة وخفض النفقات العامة.
&والى جانب الرئيس الفرنسي جاك شيراك الذي سيرئس المؤتمر ينتظر حضور المستشار الالماني غيرهارد شرودر ورؤساء وزراء بلجيكا غي فيرهوفشتات والدنمارك انديرس فوغ راسموسن وماليزيا مهاتير محمد وقطر الشيخ عبد الله بن خليفة آل ثاني ورئيس المفوضية الاوروبية رومانو برودي و"مبدئيا" وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل كما اعلن قصر الاليزيه.
&وسيبدأ الاجتماع في الساعة التاسعة صباحا (08:00 بتوقيت غرينتش) على ان يختتم بمؤتمر صحافي ظهرا يتبعه غداء عمل.