قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية ان البنتاغون يرغب في ان تكون قوة الرد المقبلة لحلف الأطلسي قوة دائمة تتكون من عناصر مستعدة للتدخل في أي وقت لفترة ستة اشهر.
&واعلن المسؤول الذي يرافق وزير الدفاع دونالد رامسفلد في قمة الحلف الاطلسي في براغ "نتصور مجموعة من الجنود تتدرب طوال ستة اشهر وتكون في حال استنفار متواصلة طوال ستة اشهر، ويسمح لها بالراحة ستة اشهر اخرى".
&ومن المتوقع ان تصادق قمة رؤساء الدول والحكومات غدا الخميس على مبدا تشكيل قوة من هذا القبيل بامكانها التدخل خارج اوروبا.
&واضاف المسؤول ان هذه القوة يجب ان تكون "مرنة" وقوامها نحو 21 الف رجل مع تشكيلة جوية وامكانيات بحرية وبرية ويجب ان تكون قادرة على الانتشار في ظرف ثلاثين يوما "في اي مكان من العالم" وان تكون لها استقلالية طوال تسعين يوما.
&وقال ان تفاصيل تكوين هذه القوة قد تحدد قريبا من قبل الهيئات العسكرية للحلف الاطلسي.
&وترى واشنطن ان هذه القوة ستتكون من عناصر تنتمي الى البلدان الاعضاء اضافة الى وحدة اميركية.
&والتحق رامسفلد القادم من تشيلي، اليوم بالرئيس الاميركي جورج بوش وسيشارك الخميس في اجتماع وزراء الدفاع للدول الاعضاء في حلف شمال الاطلسي في براغ ويجري محادثات ثنائية لا سيما مع نظيريه البريطاني والايطالي.
&وسيزور الجمعة والسبت سلوفاكيا وسلوفينيا البلدان اللذان يتوقع ان يتم الاعلان عن انضمامهما الى الاطلسي مع خمسة بلدان اخرى من بلدان حلف وارسو سابقا.