صيدا (لبنان)&- اعلنت مصادر الشرطة اللبنانية العثور على جثة امرأة اميركية قتلت بالرصاص في صيدا كبرى مدن جنوب لبنان.&واوضح المصدر ذاته انه تم العثور "على جثة اميركية تعمل مبشرة في بعثة تابعة للكنيسة الانجيلية امام مكاتب هذه البعثة في احد احياء جنوب صيدا. وقد قتلت بالرصاص".
&وافادت الشرطة ان الضحية بوني ويذراول (31 عاما) تعمل منذ ثماني سنوات في بعثة الكنيسة الانجيلية في صيدا.&واشارت الى ان "شهودا راوا الجثة قبل نقلها الى المشرحة اكدوا ان الضحية اميركية تعيش في صيدا".&ورفضت السفارة الاميركية في بيروت التعليق على الموضوع، الا انها اوضحت انها اوفدت احد موظفيها الى مكان الحادث للتحقق من ذلك. وتعذر التأكد من اسم الضحية.&وذكرت الشرطة ان الضحية نقلت الى احد مستشفيات المدينة حيث تسلم الجثة طبيب شرعي، وان المعلومات الاولية تدل على انها قتلت خلال الليل.