قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

براغ- وجه الرئيس الاميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير تحذيرا جديدا الى الرئيس العراقي صدام حسين اليوم في براغ واكدا انهما سيلجأن الى القوة العسكرية في حال لم يتخل عن اسلحة الدمار الشامل.
واعلن بوش قبل لقاء مع بلير على هامش اعمال قمة حلف شمال الاطلسي ان "خيارنا الاول هو عدم اللجوء الى القوة العسكرية". واضاف "في حال قرر (العراق) عدم نزع اسلحته سنعمل بشكل وثيق مع اقرب اصدقائنا وبريطانيا هي اقرب الدول الحليفة، وسننزع اسلحته". وصرح بوش للصحافيين "اتمنى ان نتمكن من القيام بذلك سلميا في حال قبل صدام حسين نزع اسلحته".
ومن جانبه اكد بلير على "التصميم التام والموحد" من قبل قمة الحلف الاطلسي على ضرورة تخلص العراق من اسلحة الدمار الشامل التي يملكها تطبيقا للقرار الدولي رقم 1441. وقال بلير "الطريقة التي سيتم بها تحقيق ذلك رهن بصدام حسين (الرئيس العراقي)". واضاف "نأمل ونرغب في ان يتم ذلك عبر عمليات التفتيش وفي حال لم يتعاون العراق فاننا سننزع اسلحته بالقوة".