قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض- احتج حوالي 200 مثقف عربي مسلم على سياسة الولايات المتحدة في الشرق الاوسط وعلى "الهجوم العنيف الذي يشنه الاعلام الاميركي ضد الاسلام"، وذلك في عريضة نشرت اليوم.
وكتبت هذه الشخصيات، وهي من السعودية والمغرب والسودان ومصر والجزائر واليمن، تقول ان "اصرار الادارة الاميركية على استخدام القوة ضد العراق والتعدي على دول المنطقة يعيد الى الاذهان الحملات الصليبية وحقبة الاستعمار حينما كانت الجيوش المستعمرة تعيث بصلف في آسيا وافريقيا وتستذل الشعوب وتستنزف الخيرات".
واعتبر هؤلاء المثقفون في نص العريضة التي نشرت على موقع على شبكة الانترنت ان "من دوافع الادارة الاميركية لضرب العراق والعبث بامن المنطقة العربية تدمير هوية الامة المسلمة ونشر الثقافة الاميركية في المنطقة والسيطرة على ثروتها من بترول وغيره والتغطية على فشلها في تحقيق اهدافها التي اعلنتها في افغانستان".
ونددوا ايضا ب"الهجوم العنيف الذي يشنه الاعلام الاميركي هذه الايام ومن ورائه القوى الصهيونية والمسيحية اليمينية المتطرفة ضد الاسلام".
وحذر هؤلاء المثقفون، وبينهم الداعية المصري القطري الشيخ يوسف القرضاوي والداعية اليمني الشيخ عبد المجيد الزنداني، الحكومات العربية من "الوقوف الى جانب الادارة الاميركية وتبني مطالبها وسياساتها او الوقوف على الحياد على عدوانها".