قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا زعيم حرب العمل الإسرائيلي الجديد عمرام متسناع الخميس إلى استئناف الحوار مع الفلسطينيين رغم العملية الانتحارية التي استهدفت صباحا حافلة ركاب في القدس واسفرت عن مقتل 11 شخصا إضافة إلى منفذها كما ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية.
&وقال متسناع خلال اجتماع لمؤتمر حزب العمل الذي ضم اربعة الاف عضو "علينا ان نحارب الارهاب كما لو انه لا يوجد لدينا محاور في الجانب الفلسطيني وان نبحث في الوقت نفسه عن شركاء للتباحث معهم كما لو انه لا يوجد ارهاب".
&وكرر زعيم حزب العمل الجديد بذلك مقولة رئيس الوزراء الراحل اسحق رابين الذي كان يؤكد على ضرورة "مواصلة عملية السلام كما لو انه لا يوجد ارهاب ومحاربة الارهاب كما لو انه لا توجد عملية سلام".
&واضاف متسناع "في هذا اليوم المفجع من الصعب السيطرة على الغضب لكن على القادة المنتخبين ان ينظروا الى ما وراء الافق".
&واوضح متسناع الذي يعتبر من "الحمائم" ان "الدبابات والطائرات لن تكفي لحمايتنا وساعمل على اقامة فصل مع الفلسطينيين عن طريق اتفاق سلام اذا ارادوا وان لم يكن فمن جانب واحد".
&ومن جهة اخرى، حقق متسناع نصرا تكتيكيا جديدا بارغام منافسه بنيامين بن اليعازر على القبول بان يحدد اعضاء الحزب البالغ عددهم حوالي مائة الف قائمة نواب العمل.
&وعدل بن اليعاز عن مطالبته بان يحدد مؤتمر الحزب الذي يسيطر على جهازه هذه القائمة وهو الامر الذي كان سيتيح له منح اكبر الفرص لانصاره كما اوضحت الاذاعة.
&وقرر مؤتمر الحزب ايضا اعطاء المركز الثاني على لائحة الحزب الى بن اليعازر والمركز الثالث لشيمون بيريز (79 سنة) السياسي الاسرائيلي المخضرم والمركز السابع الى عوفير بينيس السكرتير العام للحزب.
&ومن المقرر اجراء الانتخابات التشريعية المقبلة في 28 كانون الثاني/يناير المقبل. وتستخدم اسرائيل نظام القائمة النسبية.