قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ندد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي انان والاتحاد الأوروبي الخميس بالعملية الانتحارية التي وقعت في حافلة للركاب في القدس الغربية وأسفرت عن مقتل احدى عشر شخصا بالاضافة الى منفذها واصابة عشرات اخرين بجروح.
&ففي نيويورك، ندد انان "باقسى العبارات الممكنة بالعملية الانتحارية التي اسفرت عن مقتل احد عشر اسرائيليا واصابة عشرات اخرين بينهم اطفال".
&وكرر انان في تصريح قراءه متحدث باسم مكتبه اعتقاده بان "بان مثل هذه الاعتداءات يستحق العقاب كليا وليس من شأنه الا زيادة الحقد والريبة".
&واوضح ايضا انه "ما زال يعتقد ان خريطة الطريق التي اعدتها اللجنة الرباعية (الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة) للتوصل الى حل قائم على قيام دولتين، بامكانها ان تلعب دورا حيويا من اجل كسر حلقة العنف واعطاء دفع لتسوية سلمية".
&وفي كوبنهاغن، ندد الاتحاد الاوروبي الذي ترئسه حاليا الدنمارك، "بشدة بالعمل الارهابي الفظيع" الذي وقع في القدس والذي "يشكل محاولة جديدة متعمدة لضرب عملية السلام والمصالحة" بين الاسرائيليين والفلسطينيين.
&ونددت الرئاسة الدنماركية للاتحاد الاوروبي ايضا "بالاعمال الاسرائيلية الاخيرة في غزة والضفة الغربية التي غذت الحقد والعنف والتي لن تجلب الامن للشعب الاسرائيلي".
&ودعت الرئاسة الدنماركية للاتحاد الاوروبي في بيان "فصائل المقاتلين الفلسطينيين الى تسليم سلاحها والتوحد من اجل وقف العنف" ودعا البيان ايضا "الحكومة الاسرائيلية الى ضبط النفس لتحاشي حصول تدهور خطير في الوضع".
&واعربت الرئاسة عن "استعدادها مع اسرة دولية موحدة، الى تقديم المساعدة للاسرائيليين والفلسطينيين على طريق المصالحة والمفاوضات وعند الاقتضاء نحو اتفاق سلمي للصراع".
&وختم البيان بالقول ان "الارهاب والعنف لا يمكن ان يثبطا عزيمة هذه الجهود بل يؤخراها فقط ويزيدان من تباعد الطرفين عن بعضهما البعض".