قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت مستشارة الرئيس الأميركي جورج بوش للأمن القومي كوندوليزا رايس الخميس ان الولايات المتحدة لا تزال متشككة كثيرا في رؤية الرئيس العراقي صدام حسين ينتهز "فرصته الأخيرة" وينصاع لمطالب الأمم المتحدة بشان نزع سلاح بلاده.
&وقالت رايس للصحافيين "لم نر شيئا حتى الان يتيح افتراض" وجود هذه الرغبة لدى الرئيس العراقي، مضيفة "انه مثل الفهد يغير جلده".
&وقد اعرب قادة الحلف الاطلسي عن استعدادهم لدعم الامم المتحدة لنزع سلاح العراق بدون اشراك الحلف نفسه كمنظمة.
&وقالت المسؤولة الاميركية "اذا كان (صدام) ينوي كسب مزايا من فرصته الاخيرة، فان الوقت الان هو المناسب للقيام بذلك وتنفيذه بطريقة لا تسمع له باللجؤ الى لعبة القط والفأر والالعاب التي اعتاد القيام بها سابقا".
&واضافت "لكنني لا اعتقد اننا اخفينا تشكيكنا العميق في رؤية هذا النظام يحترم يوما قرارات مجلس الامن الدولي".