قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أفاد مصدر رسمي ان فرنسا قررت الخميس إعادة جدولة ما قيمته 330 مليون دولار من الديون الأردنية في أعقاب قرار بهذا المعنى أصدره المانحون أعضاء نادي باريس.
&والاتفاق الذي يتناول حوالي نصف الدين الاردني تجاه فرنسا وقعه وزير المالية ميشال مارتو والسفير الفرنسي في عمان جان ميشال كازا في عمان.
&وقالت السفارة الفرنسية في عمان في بيان صحافي ان "الدين الذي تم الاتفاق على جدولته، اي 330 مليون دولار، يشكل تقريبا ربع المبالغ المجدولة في نادي باريس من الاستحقاقات التي كانت تنتهي في 2007 واصبحت تستحق خلال العشرين سنة المقبلة، اي بنهاية 2021".
&وبلغ حجم الدين الاردني تجاه فرنسا بنهاية ايلول الماضي 647 مليون دولار.
&وكانت فرنسا وقعت قبل هذه التسوية على خمس اتفاقيات تعاون مع الاردن لتحويل 120 مليون دولار من الديون الى مشاريع استثمارية وبرامج انمائية.
&وياتي هذا الاتفاق تنفيذا لمحضر اتفاق نادي باريس الذي وقعه الاردن في تموز/يوليو الماضي مع الدول اعضاء النادي لاعادة جدولة 2،1 مليار دولار من الديون المستحقة على الاردن خلال السنوات الخمس المقبلة.
&واتفاقية اعادة جدولة الدين هي السادسة الموقعة بين البلدين في هذا المجال.
&وكانت المتحدثة باسم نادي باريس بياتريس كوسا اعلنت ان الديون الاردنية تبلغ 4،1 مليارات دولار، وسيعاد جدولة 2،1 مليار منها مستحقة السداد بين الاول من تموز/يوليو 2002 و31 كانون الاول/ديسمبر 2007.
&وقد اصبح الاتفاق ممكنا بفضل تعهد الاردن بتطبيق برنامج اصلاحات اقتصادية على مدى عامين مدعوما من صندوق النقد الدولي.
&ونادي باريس هو مجموعة غير رسمية من الحكومات في ابرز الدول الصناعية المانحة. ويجتمع دوريا في العاصمة الفرنسية مع الدول المدينة للتوافق معها على اعادة جدولة ديونها.
&ويتوجب على الاردن حوالي 7،1 مليار دولار لليابان، ابرز الدول المانحة له.