قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

علي الشمري
&
اطلعت على خبر نصر المجالي حول ما اسماه تناحر شيعة البحرين على مناصب البرلمان في مقال كشف بوضوح عن احتقانه وتطرفه ضد الشيعة. وكونه اردني لم يتصل بشيعة البحرين يدل على انه لديه مشكلة مع المذهب الشيعي ككل. بسبب تحامله الواضح.
اصغر صحفي عربي يعلم ان الغالبية من سكان البحرين هم من الشيعة بين 80 الى 90 % وكل طالب صحافة عربي يعلم ان المجموعات الشيعية الكبرى قاطعت الانتخابات ولم تدخل البرلمان ومن دخله من الشيعة دخلوا كمستقلين فقط.
لازلت اذكر مقال الكاتب حول اعلان شيعة العراق وهجومه المبتذل على احمد الشلبي والذي لم يقتل احد، بينما تجنب الحديث عن قتلة وسفاحين من امثال موفق السامرائي او نزار الخزرجي والتصنيف المذهبي واضح.
هناك من العروبين السنة متطرفون ولديهم مشكلة واحتقان تجاه الشيعة بسبب الموروثات الأموية او التحزبات البعثية المتطرفة ولايستطيعون الخروج من تلك الأزمة ولن يستطيعوا كما يبدو لي.
لقد حقق المجالي شيئا واحد بكتاباته، الا وهو اثبات ضعفه وقلة معلوماته وعلى نفسها جنت مجالي.
السعودية