قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: اكد وزير الخارجية البريطاني جاك سترو ان بريطانيا تفضل صدور قرار عن مجلس الامن الدولي يؤيد شن ضربة عسكرية محتملة ضد العراق. وقال سترو لتلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية مساء الخميس ان "الارجح ان يتم، في حال اقتضى الامر تدخلا عسكريا -- والامر ليس كذلك في الوقت الراهن -- التوجه الى مجلس الامن الدولي، وهو المكان الذي ستجرى فيه المناقشات".
وقال الوزير الذي كان يتحدث من براغ حيث شارك في قمة توسيع حلف شمال الاطلسي "فضلنا دائما صدور قرار ثان عن مجلس الامن". ويشدد القرار 1441 لمجلس الامن اجراءات مهمة التفتيش عن اسلحة العراق كما يطالب بغداد بتقديم بيانات دقيقة وحديثة عن برامجها العسكرية بحلول 8 كانون الاول/ديسمبر.
كما يحدد القرار ستين يوما للمفتشين الدوليين لتحديد برنامج عمل يتضمن ما هو مطلوب من العراق تقديمه او القيام به. ويحذر القرار العراق من عواقب وخيمة في حال عدم امتثاله. وقال سترو "اذا اجاب صدام حسين بانه لا يملك اسلحة دمار شامل ولا وسائل انتاجها اعتقد ان ذلك سيفسر من قبل مجلس الامن الدولي على انه انتهاك لموجبات القرار 1441".