قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لاغوس- اكد مسؤول في جمعية الصليب الاحمر اليوم ان مائة شخص على الاقل قتلوا في صدامات واعمال شغب بين مسيحيين ومسلمين في مدينة كادونا بشمال نيجيريا.&وقال جورج بينيت، ممثل اللجنة الدولية للصليب الاحمر في نيجيريا، ان فريق المسعفين العاملين في جمعية الصليب الاحمر النيجيرية في كادونا اكدوا هذه الارقام.
وقال ان "هناك انباء عن اندلاع اضطرابات جديدة هذا الصباح".&وكان متحدث باسم الصليب الاحمر النيجيري اكد وقوع عدد كبير من القتلى لكنه قال انه غير قادر على اعطاء حصيلة رسمية.
وقال المتحدث ان المسعفين نقلوا اكثر من 521 جريحا الى المستشفيات.&واكد شيهو ساني، رئيس "مؤتمر الحقوق المدنية" في كادونا ان مراقبين من منظمته في مدينة كادونا افادوا عن سقوط نحو خمسين قتيلا في مناطق مختلفة من المدينة.&وقال "الوضع ازداد سوءا، تم اضرام حرائق جديدة في كنائس ومساجد".&واضاف "في البدء كان المسلمون هم الذين ينفذون معظم الهجمات، اما الان فان المسيحيين يردون".
واندلعت المواجهات في كادونا الاربعاء عندما قام شبان مسلمون باحراق مبنى صحيفة احتجاجا على مقال اعتبروه مسيئا للنبي محمد عن مسابقة ملكة جمال العالم التي ستنظم في نيجيريا في 7 كانون الاول/ديسمبر.
واتسعت اعمال الشغب الخميس عندما قام مشاركون في مسيرة احتجاج بالاعتداء على كنائس ومنازل، كما اكد شهود. وقام مهاجمون باضرام النار في عدة اماكن للعبادة وتم نشر رجال شرطة وجنود في شوارع المدينة.