قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت- فيونا ماكدونالد: التزم الاميركيون اليوم الحذر غداة الهجوم الذي جرح فيه اثنان من جنودهم في الكويت حيث اكد مسؤول عسكري انه لا يملك اي عناصر تدل على ان عملية اطلاق النار "مرتبطة بتنظيم القاعدة او اي منظمة ارهابيةا خرى".
وصرح الكولونيل ريك توماس الناطق باسم القوات الاميركية المنتشرة في معسكر الدوحة "لا اعتقد اننا رأينا شيئا يدل على ان القاعدة او اي تنظيم ارهابي آخر" متورط في الهجوم.
واصيب جنديان اميركيان بجروح الخميس في الكويت في كمين نصبه ضابط صف في وزارة الداخلية فر الى السعودية حسب ما اعلنت الوزارة في بيان.&واضاف الناطق "اعتقد اننا لن نعرف دوافع الهجوم الا بعد انهاء التحقيق المشترك" مع الكويتيين.
واعلنت السلطات الكويتية والسعودية توقيف الرجل الذي اطلق النار على الجنديين الاميركيين في. وفي تصريح ، قال مسؤول امني كويتي طلب عدم كشف هويته ان "الرجل اوقف في السعودية والسلطات السعودية ابلغتنا نيتها تسليمه".&واوضح ان الرجل اوقف قرابة الساعة 13 من اليوم (الساعة العاشرة تغ)، مشيرا الى ان مسألة تسليمه ستستغرق "اياما قليلة".
واعلن ناطق باسم وزارة الداخلية السعودية من جهته عن توقيف الكويتي الذي طلبت السلطات الكويتية تسلمه، وفق ما نقلت عنه وكالة الانباء السعودية.&واشار الناطق الى ان الجانبين يناقشان مسألة تسليمه.
وذكرت الصحف الكويتية اليوم ان منفذ الهجوم يدعى خالد الشمري لا ينتمي الى اي مجموعة دينية، الا انه يعاني من اضطرابات نفسية.&وقال الناطق باسم القوات الاميركية في الكويت ان الجنديين كانا في سيارة مدنية "في مهمة رسمية" لدى تعرضهما للاعتداء.
واشار بيان الداخلية الكويتية الى ان الجنديين الاميركيين تعرضا لاطلاق النار اثناء مرورهما في سيارة خاصة، وقد اصيب احدهما في كتفه والاخر في وجهه. واضاف "انهما نقلا على الفور الى مستشفى عسكري (في الكويت) حيث تلقيا العلاج وان حالتهما مستقرة".
وكانت مصادر قريبة من الحكومة ذكرت ان المهاجم شرطي كويتي يعاني من اضطرابات نفسية، موضحة انه ادخل الى مستشفى في السابق لتلقي علاج نفسي.
واضافت انه اوقف الجنديين اساسا بسبب تجاوزهما السرعة المحددة.&وذكر متحدث عسكري اميركي في الكويت ان الجنديين الاميركيين اصيبا بجروح في كمين نصبه مجهول مسلح على الطريق الدائري السابع خارج العاصمة الكويتية.
ووقع الهجوم صباح الخميس على طريق سريع بين المنطقة التي تقع فيها قاعدة معسكر الدوحة على بعد ستين كيلومترا جنوب العاصمة الكويتية، حسبما اعلن الناطق باسم القوات الاميركية.
وهو خامس حادث يستهدف عسكريين اميركيين في الكويت خلال ستة اسابيع.&وكان احد مشاة البحرية الاميركية (المارينز) قتل وجرح آخر برصاص اطلقه كويتيان عليهما خلال مناورة في جزيرة فيلكا قبالة سواحل الكويت. وقد قتل الجنود الاميركيون المهاجمين.&وما زالت اجهزة الامن الكويتية تستجوب عددا من المشتبه فيهم لعلاقتهم المحتملة بهذا الهجوم.
وفي التاسع من تشرين الاول/اكتوبر، اطلق جنود اميركيون النار على سيارة كان ركابها "يصوبون سلاحا ناريا" اتجاههم. وبعد خمسة ايام فتح مجهولون كانوا على متن سيارتين النار على عسكريين كانوا يتدربون في شمال الكويت قرب الحدود مع العراق بدون ان يسفر الحادث عن اصابات.&وفي الاول من تشرين الثاني/نوفمبر، تعرض جنود كانوا يشاركون في مناورات في جنوب الكويت لاطلاق نار لم يسفر عن اصابات.
ويتمركز حوالي عشرة آلاف جندي اميركي يقومون دوريا بتدريبات مشتركة مع الجيش الكويتي ويستعدون لحرب محتملة ضد العراق.&وترتبط الكويت والولايات المتحدة باتفاق دفاعي وقع في 1991 غداة تحرير الكويت بعد حرب شنها تحالف دولي بقيادة واشنطن لانهاء احتلال عراقي استمر سبعة اشهر.