قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد- عز الدين سعيد:&انشغل ثلاثة وثلاثون خبيرا دوليا اليوم في مقر الامم المتحدة في بغداد بالتحضير لاستئناف عمليات التفتيش عن السلاح في العراق اعتبارا من الاربعاء المقبل، بعد انقطاع استمر اربع سنوات.
ويعمل الخبراء وبينهم ثلاثة من سلاح الهندسة السويسري، على اعادة تشغيل مركز التفتيش الموجود في الطابق الثاني والاخير من فندق "القناة" حيث مقر منظمات الامم المتحدة.&وقال الناطق باسم فريق التفتيش الدولي هيرو اوكي "لدينا الان فريق مؤلف من 33 شخصا. وسيصل غدا (السبت) خمسة اعضاء آخرين، الى جانب اجهزة اتصالات وكومبيوتر من لارنكا" في قبرص حيث القاعدة الخلفية لعمل المفتشين.
وينتظر وصول اول فريق من مفتشي لجنة الامم المتحدة للرصد والتحقق والتفتيش (انموفيك) وستة مفتشين آخرين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى بغداد الاثنين، على ان يباشروا اولى عمليات التفتيش "اعتبارا من يوم الاربعاء"، وفق ما اكد الناطق.&وسيشغل المفتشون في بغداد مكاتب لجنة التفتيش السابقة (انسكوم) التي غادرت العراق في كانون الاول/ديسمبر 1998 عشية حملة قصف جوي اميركي وبريطاني على العراق.
وقال اوكي "منذ انسحاب انسكوم، لم يستخدم الطابق الاخير (من فندق القناة) وكل الغرف فيه متسخة. واننا مشغولون جدا بتنظيفها وستكون جاهزة لاستقبال اول فريق تفتيش الاثنين".
واعلن ان المواقع التي وضعتها انسكوم موضع مراقبة ستخضع للتفتيش اولا من قبل المفتشين الذين يستأنفون العمل الاربعاء.&وقال "من الارجح ان يزور المفتشون مجددا المواقع التي وضعت قيد المراقبة للتأكد مما اذا كانت الاجهزة المستعملة سابقا لا تزال موجودة وصالحة للاستعمال".
واضاف ردا على سؤال عن المواقع الاولى التي سيتم تفتيشها "اذا لم تكن تجهيزات المراقبة صالحة للاستعمال، يجب استقدام غيرها". وتابع "الا انني لا استبعد ان تكون للمفتشين نشاطات اخرى".&وكانت انسكوم وضعت انظمة للمراقبة المتواصلة، ومنها كاميرات مراقبة، في عشرات المواقع التي يشتبه بانها تعمل على انتاج اسلحة دمار شامل.
وقال الناطق باسم فريق التفتيش الدولي ان للمفتشين "الحق بالتوجه الى اي موقع"، مضيفا "سنرسل المفتشين الى اي مكان نختاره وسيكون معهم مرافقون عراقيون".&واوضح انه لن يتم تبليغ العراقيين مسبقا بوجهة المفتشين.
وغادر رئيس لجنة "انموفيك" هانس بليكس والمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بغداد الاربعاء اثر زيارة استمرت يومين حصلا خلالها على وعد من السلطات العراقية ب"التعاون الكامل".
وعبرت بغداد عن ثقتها بان المفتشين الذين منحتهم الامم المتحدة تفويضا بتشديد مهام التفتيش، سيثبتون خلو العراق من السلاح.&واشار هيرو اوكي الى ان ما بين 80 و100 مفتش في "انموفيك" و20 آخرين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيعملون في العراق قبل نهاية السنة.&وسيقيم هؤلاء في فندق برج الحياة في وسط بغداد.
وقد قام موظفو الامم المتحدة بصيانة وتنظيف عشرات السيارات العاملة بالدفع الرباعي لوضعها في تصرف المفتشين.&وقد تم استبدال لوحات السيارات القديمة التي كانت تحمل احرف "انسكوم" باحرف "انموفيك".