أعلن معارضون عراقيون يقومون بزيارة لا سابق لها إلى بغداد الجمعة ان العراق يستعد لاعتماد دستور جديد يسمح بالتعددية في البلاد ويكفل حرية الصحافة.
&واكد رئيس التحالف الوطني العراقي (مجموعة معارضة في المنفى) عبد الجبار الكبيسي لوكالة فرانس برس ان نائب الرئيس العراقي عزة ابراهيم الذي استقبل هؤلاء المعارضين الاثنين، قال لهم ان الرئيس صدام حسين عينه على رأس لجنة مكلفة اعداد دستور جديد للبلاد.
&واضاف ان "هذا الدستور الجديد سيسمح بالتعددية وسيكفل الحريات العامة من بينها حرية الصحافة".
&واوضح ان مشروع الدستور الجديد يفترض ان يعرض على الرئيس العراقي صدام حسين في غضون شهر قبل احالته الى البرلمان للموافقة عليه.
&وقد وصل الكبيسي وخمسة اعضاء اخرين في التحالف الوطني العراقي الى بغداد في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر بعدما التقوا في اوروبا ممثلين عن الحكومة العراقية.
&ويدعو التحالف الوطني العراقي الذي تأسس في 1990 الى احلال الديموقراطية والتعددية في العراق، لكنه لا يدعو الى قلب نظام الرئيس صدام حسين، كما اوضح الكبيسي.