قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: هدد الزعيم الأعلى الإيراني آية الله على خامنئى الجمعة بقمع المتظاهرين مؤكدا في الوقت نفسةه ان ما تشهده البلاد من موجة احتجاجات طلابية هو من عمل أعداء الجمهورية الإسلامية الموالين للولايات المتحدة .
&وينظم طلاب غاضبون من حكم بالإعدام صدر ضد الأستاذ الجامعي الإصلاحي هاشم اغاجرى بتهمة الإساءة للدين مظاهرات وامتناع عن الدراسة كل يوم تقريبا منذ أسبوعين في أضخم احتجاجات مؤيدة للإصلاح في إيران منذ أكثر من ثلاث سنوات.
&لكن خامنئى الذي أمر يوم الأحد الماضي بإعادة النظر في قضية اغاجرى في محاولة على ما يبدو لاحتواء الأزمة قال ان أولئك الذين يرغبون في إسقاط النظام السياسي الإسلامي في إيران يستغلون الطلبة.
&ونقلت رويترز عن خامنئى قوله لعشرات الآلاف من المصلين في خطبة الجمعة في جامعة طهران "في وقت يحتاج فيه الشعب إلى الوحدة تجد مجموعة أعذارا لإيجاد حالة من الفوضى في الجامعات".
&ووفرت مظاهرات الطلبة ساحة للتعبير عن مجموعة من المطالب من بينها الإفراج عن أكاديميين آخرين في السجون وصحفيين وزعماء طلابيين وان ركزت في البداية على قضية اغاجرى.
&وتأتى احتجاجات الطلاب في وقت يتزايد فيه التوتر السياسي في إيران مع الرئيس محمد خاتمي المؤيد للإصلاح الذي يتحدى سلطة هيئات خاضعة لسيطرة المحافظين مثل القضاء.
&وقال خامنئى صاحب السلطة الأعلى في إيران "الذي يتهم النظام الإسلامي بالاستبداد ومعاداة الحرية وحقوق الإنسان اما انه عدو او ان العدو خدعه".
&وتابع قائلا "الكل يعرف من هو العدو. اليوم عدو الأمة والحكومة والنظام وعدو استقلال بلدنا وحريته هو الحكومة الأمريكية المتغطرسة".
ورد المصلون الذين غصت بهم ساحة جامعة طهران والشوارع المحيطة بها بهتافات تدعو بالموت لأمريكا وتؤكد للزعيم الأعلى استعداد الشعب للمواجهة.
&وقبل ثلاثة أعوام قمعت قوات الأمن بوحشية تدعمها جماعات ميلشيا متشددة موجة مماثلة من الاحتجاجات الطلابية وحذر خامنئى من احتمال تكرار ذلك مرة اخرى.