قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت الولايات المتحدة الجمعة أنها ستمنع، على غرار 14 من اصل 15 دولة في الاتحاد الأوروبي، منح تأشيرات إلى رئيس بيلاروسيا الكسندر لوكاتشنكو ووزرائه الرئيسييين احتجاجا على الطابع التسلطي لنظامهم.
&واعلن مساعد المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب ريكر ان واشنطن راضية عن القرار الذي اتخذته الثلاثاء غالبية دول الاتحاد الاوروبي وانها تشاطرها مخاوفها حول الطبيعة الاستبدادية المتزايدة للنظام.
&وقال ريكر "ان الولايات المتحدة ترحب بقرار بعض الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي المتعلق بمنع دخول بعض كبار المسؤولين في حكومة بيلاروسيا الى اراضيها ولا حتى عبورهم عن طريق الترانزيت".
&واضاف "اننا نستعد لتطبيق اجراءات مماثلة".
&والثلاثاء قررت دول الاتحاد الاوروبي باستثناء البرتغال، منع دخول الرئيس لوكاتشنكو ورئيس وزرائه ووزراء الخارجية والدفاع والعدل والداخلية اضافة الى رئيس الاستخبارات ورئيس الادارة الرئاسية الى اراضيها.
&ووصفت بيلاروسيا هذا القرار بانه "سخيف" بحسب المتحدث باسم الرئاسة في مينسك.
&ويمارس الاتحاد الاوروبي ومنظمة الامن والتعاون في اوروبا ومجلس اوروبا والولايات المتحدة ضغوطا منذ سنة على النظام الاستبدادي للرئيس لوكاتشنكو الذي اعيد انتخابه قي العام 2001 في ظروف مثيرة للجدل، وذلك بهدف دفعه الى تطبيق الديموقراطية.
&وقد رفضت البرتغال الانضمام الى فرض الحظر على نظام بيلاروسيا خشية ان يؤدي الى عدم انعقاد الاجتماع الوزاري المقبل لمنظمة الامن والتعاون في اوروبا في 6 و7 كانون الاول/ديسمبر في بورتو، والتي تتولى البرتغال رئاسته الدورية.