قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس - بدأ مؤتمر باريس-2 المخصص لدعم لبنان اعماله في الساعة التاسعة&في قصر الاليزيه برئاسة الرئيس الفرنسي جاك شيراك وحضور رئيس الحكومة اللبناني رفيق الحريري والعديد من كبار القادة الدوليين والعرب.
&من ابرز الحضور المستشار الالماني غيرهارد شرودر ورؤساء حكومة كندا جان كريتيان وماليزيا مهاتير محمد واسبانيا خوسيه ماريا اثنار وبلجيكا غي فيرهوفشتات وايطاليا سيلفيو بيرلوسكوني والدنمارك اندرس فوغ راسموسن الذي تتراس بلاده حاليا الاتحاد الاوروبي، ورئيس المفوضية الاوروبية رومانو برودي.
&ويمثل الولايات المتحدة مساعد وزير خارجيتها المكلف الشرق الاوسط وليام بيرنز بينما يمثل المملكة العربية السعودية وزير خارجيتها الامير سعود الفيصل. كما يشارك ممثلون عن المؤسسات المالية الدولية لا سيما صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والبنك الاوروبي للاستثمار في هذا المؤتمر الذي اعد له مدير صندوق النقد الدولي السابق ميشال كامديسو بناء على طلب الرئيس الفرنسي.
&وافادت الرئاسة الفرنسية ان مؤتمر باريس-2 "سيكون فرصة للاخذ علما بالتقدم الذي سجله لبنان" و"سيمنح الحكومات والمؤسسات الصديقة لهذا البلد فرصة التعبير عن دعمها وتوضيح كيفيات مشاركتها في تنفيذ ناجح لبرنامج الاصلاح الاقتصادي".&واضافت الرئاسة ان "هذا المؤتمر سيمكن المنظمات المالية الدولية من عرض الترتيبات التي تنوي اتخاذها لمواكبة الاجراءات".
&ويسعى لبنان الى الحصول على ما بين ثلاثة الى خمسة مليارات دولار من القروض بشروط تفضيلية لتخفيف عبء الديون الثقيل الذي تجاوز الثلاثين مليار دولار وهو ما يقارب 180% من اجمالي الناتج الداخلي.&وكان عقد اجتماع اول اطلق عليه اسم باريس-1 في الثامن والعشرين من شباط/فبراير 2001.