قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة- ايلاف: في اول جلسة محاكمة، أصدرت محكمة أمن الدولة العليا في مصر اليوم السبت قراراً بتأجيل نظر قضية تهريب كميات كبيرة من الأسلحة من السودان إلى مصر عبر الحدود الجنوبية، إلى جلسة يوم بعد غد الاثنين لسماع شهود الاثبات فى القضية، وهم الضباط الذين ألقوا القبض على عصابة المهربين.
وقامت المحكمة بمواجهة المتهمين المصريين الأربعة بمالمنسوب اليهم من اتهامات وهي قيامهم خلال الفترة من شباط (فبراير) 2000 حتى حزيران (يونيو) 2002 بتهريب كميات من الأسلحة والذخائر من السودان الى مصر أسفل بضائع على شاحنات أو تهريبها على جمال عبر دروب الصحراء في منطقة حلايب، واعترفوا أمام سلطات التحقيق بتهريب الاسلحة، وإيداعها في مخزن بالقاهرة.
ولم يتم القاء القبض على المتهم الرئيس في القضية، وهو مواطن سوداني اشتهر بأنه تاجر أسلحة ومهرب معروف، في ما يحاكم المتهون المصريون في القضية هم كل من عيسى خليل (راعي اغنام) ومحمود عبد الستار (مندوب سياحة) ومحمود احمد (راعي اغنام) ومحمد رحمه صالح (عامل كاوتش).عقدت المحكمة جلستها برئاسة المستشار عادل عبد السلام جمعه.