قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هامبورغ (المانيا)- اعلنت وزارة العدل الالمانية اليوم ان المانيا والولايات المتحدة اقتربتا من اتفاق يتيح لبرلين تقديم ادلة ضد الفرنسي-المغربي زكريا موسوي الذي يواجه عقوبة الاعدام بسبب اتهامه بالاشتراك في اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.
واوضحت ناطقة باسم الوزارة ردا على معلومات كشفت عنها مجلة "دير شبيغل" الالمانية "نسير على الطريق الصحيح" من اجل التوصل الى اتفاق.
وقالت المجلة ان السلطات الاميركية وعدت في وثيقة خطية وجهتها الاسبوع الماضي الى وزارة العدل الالمانية بعدم استخدام الوثائق التي تقدمها المانيا ضد موسوي لاصدار حكم بالاعدام.
والتعاون القضائي بين المانيا والولايات المتحدة حول هذا الملف سشكل موضوع خلاف بين البلدين منذ عدة اشهر. ويحظر الدستور الالماني تقديم وثائق في حال كان المشتبه به يواجه عقوبة الاعدام في البلد الذي يحاكم فيه.
واكد الناطق باسم الوزارة الالمانية ان وثيقة من السلطات الاميركية وصلت الى الوزارة وانه سيتم النظر فيها. وافادت "دير شبيغل" ان الوزارة تعتبر هذه الوثيقة كافية لتقديم وثائق ضد موسوي الذي سيحاكم في كانون الثاني/يناير 2003 في الولايات المتحدة.
وقالت المجلة ان المانيا تملك خصوصا امرين بتحويل اعتمادات مصرفية من بنك في فرانكفورت (وسط-غرب) ما يتيح اقامة رابط بين موسوي وخلية هامبورغ الارهابية في شمال المانيا حيث اقام العديد من خاطفي الطائرات التي نفذت بها اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر وبينهم المصري محمد عطا.
وموسوي (34 عاما) فرنسي من اصل مغربي اوقف في اب/اغسطس 2001 قبل وقت قصير من اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة التي اوقعت اكثر من ثلاثة الاف قتيل.