قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رفعت المحادثات حول نظام سياسي جديد في جمهورية الكونغو الديموقراطية السبت في بريتوريا بعد تسعة أيام من الأعمال التي أدت إلى "توافق" حول مبادىء تقاسم السلطة على ان تستأنف في 9 كانون الأول/ديسمبر.
&وافاد فريق الوساطة انه تم تشكيل اربع "لجان فنية" ستعمل اعتبارا من الاسبوع المقبل في عاصمة جنوب افريقيا للتحضير لاستئناف المفاوضات في 9 كانون الاول/ديسمبر واضعة كهدف انهاء اعمالها في 14 من الشهر نفسه.
&وجاء في بيان ختامي نشر في ختام المباحثات في مقر الرئاسة الجنوب افريقية في بريتوريا ان "الاطراف توصلت الى اتفاق لتشكيل حكومة انتقالية ترتكز على مبادىء شمل الجميع وبناء امة والحس بالمسؤولية واحترام سلامة اراضي جمهورية الكونغو الديموقراطية".
&والاتفاق الوحيد الملموس الذي تم التوصل اليه حتى الان لكن لم يوقع، كان خلال الجولة السابقة من المحادثات في نهاية تشرين الاول/اكتوبر. ويتعلق الاتفاق بتقاسم رئاسة الهيئة التنفيذية لفترة انتقالية من عامين لتضم الى جانب الرئيس جوزف كابيلا اربعة نواب رؤساء يمثلون الحكومة واكبر حركتي تمرد والمعارضة السياسية غير المسلحة.
&وقال الوزير الجنوب افريقي المكلف شؤون الحكومة المحلية سيدني موفمدي المشارك في هيئة الوساطة مع المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة مصطفى نياسي امام الصحافيين "لم يوقع شيء لاننا لم نكن ننوي توقيع شيء".