قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية لوكالة فرانس برس ان شبانا يهودا غاضبين اقدموا مساء السبت على طعن شاب عربي إسرائيلي، فيما قام آخرون بتخريب محل لمواطن عربي في القدس وذلك اثر العملية الانتحارية التي وقعت الخميس.
&وقال المتحدث شموليك بن روبي ان ثلاثة شبان يهودا طعنوا شابا عربيا في الظهر واصابوه بجروح طفيفة في منطقة كريات يوفيل القريبة من مكان وقوع العملية الانتحارية الخميس في القدس الغربية واسفرت عن مقتل احد عشر اسرائيليا بالاضافة الى منفذ العملية.
&واضاف المتحدث انهم "سمعوه يتحدث العربية عبر هاتف محمول فطعنوه في الظهر"، مضيفا ان البحث جار عن الفاعلين لاعتقالهم.
&واوضح ان اربعين شابا اخرين هاجموا مخبزا عربيا في محطة وقود فحطموا زجاج نوافذه ودمروا الطاولات والكراسي فيه.
&وفي القدس الشرقية اقدم مجهولون على ثقب اطارات احدى عشرة سيارة يملكها فلسطينيون حسب ما قال روبي.
&وكانت اذاعة الجيش الاسرائيلي ذكرت في وقت سابق ان مجموعة من الشبان رشقت بالحجارة عربا اسرائيليين في كريات ميناشيم حيث وقعت العملية الانتحارية امس الاول الخميس.
&وردا على اعمال العنف، امر قائد شرطة القدس ميكي ليفي بزيادة عديد الشرطة في المدينة وخصوصا في كريات مناشيم وكريات يوفيل حسب ما ذكرت الاذاعة.