قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
بيروت- إيلاف: بعد أن كونت أسرة تفتخر بها، وبعد أن كبر أولادها وتزوجوا&اتجهت عديلة السعدي، المصممة السعودية، لخوض تجربة تصميم العباءات التي ما زالت تعتبرها هواية خاصة، معتبرة أنها في السابق لم تكن تقوى على إهمال عائلتها، معتبرة ان العائلة هي الأساس. ومؤخراً، في فندق مراون بلازا في جدة، جرى عرض المجموعة الجديدة من العباءات الرمضانية التي تضمنت اكثر من 200&تصميم،&للمصممة السعودية عديلة السعدي التي&تستوحي عديلة تصاميمها من التراث الشرقي بشكل خاص، وتضيف عليه من الخامات والأقمشة
المناسبة لتطويعها امام التصميم، فتضفي عليها لمسات خاصة. تقول عديلة أنها لا تحصر تصاميمها في دائرة مخيلتها فقط او مشاهداتها اليومية التي توحي لها بالكثير، بل أيضاً هي تستطلع آراء السيدات لتتعرف أكثر على احتياجاتهن وأذزاقهن فتصبح الاختيارات أوسع. أما الجديد الذي ابتكرته لهذا العام، فتقول عديلة انها استوحت التصاميم من روح التراث الهندي الذي يعدّ الأقرب إلى الذوق الخليجي، الأمير الذي منح تصاميمها للعام 2002 روحاً خاصاً مختلفة، لا تشبه سوى أفكار عديلة السعدي.
&