قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


واشنطن- علق البرنامج الاميركي للتعاون المدني "بيس كوربس" نشاطاته في الاردن خوفا على امن المتطوعين فيه حسب ما اعلن امس السبت مديره غادي فاسكيز. وجاء هذا القرار بعد اقل من شهر على مقتل دبلوماسي اميركي في عمان. وكانت وزارة الخارجية الاميركية قد اعلنت امس الاول الجمعة انها سمحت للطاقم الدبلوماسي الاميركي "غير الضروري" مغادرة الاردن "على ضوء المشاكل الامنية". واوضح فاسكيز ان المسؤولين عن البرنامج قيموا ايضا الوضع الامني في المملكة واعتبروا ان تعليق البرنامج يكون مناسبا في الوقت الراهن.
وقال في بيان ان "امن المتطوعين هو الافضلية الاولى بالنسبة للبرنامج الاميركي للتعاون المدني" مضيفا ان الحكومة الاردنية اظهرت تعاونا كبيرا مع المتطوعين وبرنامج التعاون المدني. وتابع قائلا "نقدر العلاقة التي اقمناها ونود اعادة المتطوعين الى الاردن في مستقبل قريب".وكان لورنس فولي مسؤولا الاداري في وكالة التنمية الاميركية في الاردن وينتمي الى السلك الدبلوماسي قد اغتيل في 28 تشرين الاول/اكتوبر الماضي بينما كان في حديقة منزله يتاهب لركوب سيارته للتوجه الى عمله.