قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة - نشأ خلاف حاد داخل اسرة الاتحاد المصري لكرة القدم بعد الاعلان عن عقد اجتماع جديد لمجلس الادارة لاختيار مرشح مصر لخوض انتخابات الاتحاد الافريقي لكرة القدم (الكاف) المقررة على هامش نهائيات كأس الامم الافريقية في تونس عام 2004.
وكان الاتحاد المصري عقد اجتماعا قبل ثلاثة اشهر واختار امين الصندوق هاني ابو ريدة لخوض الانتخابات بحصوله على 11 صوتا مقابل ثلاثة لمنافسه هشام عزمي عضو& مجلس الادارة، لكن وزير الشباب والرياضة المصري علي الدين هلال اعتبر الاجتماع باطلا وطالب بعقد اجتماع اخر قد يعقد غدا الاثنين لحسم اختيار ممثل مصر في الانتخابات.
واعرب ابو ريدة عن دهشته من قرار اعتبار الاجتماع السابق باطلا، وان ابدى ثقته في ان "موقف الاتحاد من ترشيحه لن يتغير"، في ظل علاقته الوطيدة مع الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الافريقي.
في المقابل، طالب عزمي اعضاء الاتحاد بمراعاة السيرة الذاتية لكل مرشح عند التصويت حيث يعتمد على تاريخه كحارس مرمى لنادي الزمالك ومنتخب مصر في اواخر الستينيات واوائل السبعينيات واجادته اللغتين الفرنسية والانكليزية بطلاقة فضلا عن عضويته لاكثر من لجنة في الاتحاد الدولي (فيفا).
ويحظى عزمي بدعم غير معلن من وزير الشباب الذي رشحه لتولي مسؤولية ادارة بطولة كأس الامم الافريقية التي ستقام في مصر عام 2006.