القدس- اتهم وزير الدفاع الاسرائيلي شاوول موفاز الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات باللجوء الى "الارهاب" للتدخل في الحملة الانتخابية في اسرائيل كما افادت صحيفة "معاريف" .&وقال موفاز امس السبت امام ناشطين من حزبه الليكود (يمين) ان "عرفات والسلطة الفلسطينية لا يحاولان عبر الارهاب قتل اطفالنا ومواطنينا فحسب وبل وايضا التدخل في حملة الانتخابات الديموقراطية لدولة اسرائيل" كما افادت الصحيفة.
&ويشارك موفاز في الحملة الانتخابية لانه يريد ان ينتخب على لائحة الليكود في الانتخابات التشريعية المبكرة في 28 كانون الثاني/يناير.&من جهته قال مسؤول كبير مقرب من موفاز للصحيفة رافضا الكشف عن اسمه "لا ننوي السكوت على ذلك (...) عرفات لا يقوم بشيء: انه موجود في المقاطعة (رام الله) ويضحك. ولا احد من المسؤولين الفلسطينيين يتحرك ضد الارهاب".
&واضاف ان "كل الاتفاقات المبرمة مع الفلسطينيين اصبحت لاغية وكأن لم تكن، وليس فقط في بيت لحم والخليل" في الضفة الغربية التي اعاد الجيش احتلالها الاسبوع الماضي بعد هجمات دامية رغم الاتفاقات الاسرائيلية-الفلسطينية.&وتابع المسؤول ان "كل الاتفاقات مع الفلسطينيين، سواء كانت صغيرة ام كبيرة، لم تعد قائمة. ان الجيش سيشن عمليات في كل الاراضي (الفلسطينية) الى ان يتم استئصال الارهاب. ان التوجيهات لا لبس فيها: يجب قتل او اعتقال القتلة وقادتهم ومسؤوليهم اينما وجدوا".