قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران- اعلن المتحدث باسم السلطة القضائية اليوم ان القضاء الايراني سيعيد نظر قضية المفكر الاصلاحي هاشم اغاجاري المحكوم عليه بالاعدام لادانته باهانة الاسلام ممتثلا بذلك ل"الامر الذي اصدره المرشد الاعلى" علي خامنئي.&وقال حسين مير محمد صادقي لوكالة الانباء الايرانية "بموجب الامر الذي اصدره المرشد الاعلى، ستتم مراجعة ملف هاشم اغاجاري".
وللمرة الاولى يؤكد القضاء انه سيمتثل للامر الذي اصدره خامنئي في 17 تشرين الثاني/نوفمبر ودعا فيه الى اعادة النظر في حكم اثار حركة احتجاج اخذت منحى سياسيا وازدادت توترا يوما بعد يوم.
وحكم على اغاجاري المثقف والاستاذ الجامعي المقرب من الاصلاحيين بالاعدام في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر بسبب دعوته في كلمة القاها في حزيران/يونيو الى "تجديد الاسلام"، مؤكدا انه لا ينبغي على المسلم ان "يتبع رجل الدين بشكل اعمى".
وقال الناطق انه لا يعرف متى سيحال الملف الى المحكمة العليا لمراجعته.&واضاف "ان اثارة الضجة حول الملفات القضائية تسيء الى مجرى القضية".&وقد اتهم مسؤولون اصلاحيون كبار في الايام الاخيرة القضاء بالابطاء في الامتثال لتعليمات المرشد الاعلى.
وتصاعد التوتر السياسي المخيم اساسا في ايران بعد ادانة اغاجاري المقرب من الرئيس محمد خاتمي من قبل قضاء يسيطر عليه الاصلاحيون، ما اثار حركة احتجاج اصلاحية واسعة.
واتخذت التظاهرات الطلابية منحى سياسيا بشكل متزايد منذ ان بدأت في 9 تشرين الثاني/نوفمبر احتجاجا على حكم الاعدام هذا، وتعرض المتظاهرون لهجمات اسلاميين متطرفين.